واشنطن: بعض أفراد حرس بن لادن بين أسرى غوانتانامو   
الأربعاء 1423/5/22 هـ - الموافق 31/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود من مشاة البحرية الأميركية يقتادون أحد الأسرى في غوانتانامو (أرشيف)
قال مسؤول بالاستخبارات الأميركية إن بعض أفراد الحرس الشخصي لأسامة بن لادن موجودون بين مئات من مقاتلي القاعدة وطالبان المحتجزين في قاعدة للبحرية الأميركية في خليج غوانتانامو بكوبا. وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه إن عددا من الأشخاص في غوانتانامو منذ عدة أشهر كانوا من وقت لآخر جزءا من القوة المكلفة بحراسة بن لادن.

واعتبر المسؤول الأميركي أن أسر بعض حراس بن لادن لا يعني بالضرورة أنه قد مات. وأضاف أن بن لادن له قوة حراسة ضخمة جدا ووجود هؤلاء في غوانتانامو لا يعني أي شيء مشيرا إلى أن أحدا منهم لم يقل إنه توفي.

وكان وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد قد ذكر الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة لا تعرف إن كان بن لادن حيا أو ميتا. من جهته قال وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديز الاثنين الماضي إن بن لادن حي وإنه يعيش مختبئا في باكستان وهو زعم قوبل بنفي فوري من إسلام آباد.

والمعتقلون في سجن غوانتانامو والذين يزيد عددهم عن 500 تم أسرهم في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على تنظيم القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة