شبيبة القبائل يحتفظ بلقب كأس الاتحاد الأفريقي   
السبت 1422/9/8 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

احتفظ نادي شبيبة القبائل الجزائري بلقبه بطلا لمسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم إثر تغلبه على النجم الساحلي التونسي 1-صفر في المباراة التي أقيمت على ملعب 5 يوليو/ تموز في العاصمة الجزائرية أمام ثمانين ألف متفرج تقدمهم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في مباراة الإياب من الدور النهائي.

وسجل إبراهيم زافور هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 24. وكان شبيبة القبائل خسر 1-2 في مباراة الذهاب.

وبهذا الفوز حقق شبيبة القبائل إنجازا تاريخيا بعد أن أصبح أول فريق يحتفظ باللقب منذ أحداث المسابقة عام 1992. ويدين شبيبة القبائل بتأهله إلى الهدف الذي سجله حكيم بوبريط في مباراة الذهاب, علما بأن الأخير غاب عن مباراة الإياب بسبب الإيقاف.

الطريق إلى النهائي
وتخطى الفريق الجزائري في طريقه إلى النهائي فرقا قوية على الصعيد القاري, فبعد أن أعفي من خوض الدور الأول تغلب على إلكتريسيتي الإثيوبي (2-صفر في الجزائر, وصفر-1 في أديس أبابا) في الدور الثاني, والوداد البيضاوي المغربي في الدور ربع النهائي بفوزه عليه ذهابا 2-صفر وإيابا 1-صفر, ثم تأهل إلى المباراة النهائية على حساب أفريكا سبور عندما خسر أمامه 1-3 في أبيدجان وتغلب عليه 2-صفر في الجزائر.

وكان شبيبة القبائل قاب قوسين أو أدنى من فقدان لقبه في مباراة الإياب من الدور نصف النهائي، لأنه سجل هدفه الثاني الذي منحه تأشيرة النهائي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع عبر مهاجمه منير دوب.

ويعد هذا اللقب خامس لقب أفريقي لشبيبة القبائل (شبيبة تيزي وزو سابقا) بعد دوري الأبطال عامي 1981 و1990 وكأس الكؤوس عام 1995 وكأس الاتحاد عام 2000.

وبهذا الفوز أعاد شبيبة القبائل البسمة إلى جمهوره خاصة والشعب الجزائري عامة بعد الكارثة الطبيعية التي حلت به في العاشر من الشهر الجاري وأودت بحياة 742 شخصا بينهم 692 في العاصمة وحدها وذلك بحسب حصيلة مؤقتة.

من جهته أخفق النجم الساحلي حامل اللقب عامي 1996 و1999 ووصيف بطل 1995, في استعادة لقبه وحفظ ماء وجه الكرة التونسية بعد خروج مواطنيه الترجي من الدور نصف النهائي لمسابقة دوري الأبطال أمام الأهلي المصري, والنادي الأفريقي من الدور نصف النهائي لمسابقة كأس الكؤوس أمام كايزر تشيفز الجنوب أفريقي.

كما فشل النجم الساحلي في الثأر من شبيبة القبائل الذي أفقده اللقب الموسم الماضي عندما تغلب عليه في الدور ربع النهائي بركلات الترجيح 4-1 بعد أن تبادلا الفوز ذهابا وإيابا 1-صفر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة