المسلمون في كندا يخشون ازدياد شعور الكراهية ضدهم   
الجمعة 1427/5/12 هـ - الموافق 9/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
مسلمو كندا يدعون لعدم التسرع في الحكم عليهم وانتظار رأي المحكمة بالمتهمين (الفرنسية)
يخشى المسلمون في كندا خاصة في مقاطعة كيبيك الناطقة بالفرنسية من المعاملة السيئة والعنصرية تجاههم.
 
وعبر ممثلون عن الجالية المسلمة في كيبيك عن خشيتهم من أن يصبحوا هدفا للكراهية وعدم التسامح بعد توقيف 17 إسلاميا في منطقة تورونتو يشتبه بأنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجمات على مواقع كندية.
 
وجاء في بيان موقع من نحو 20 جمعية في كيبيك تمثل هذه الجالية أنه "خشية من  تصاعد التمييز والعداء والكراهية، يطالب المسلمون الكنديون أن تتصرف حكومتنا  بانسجام في تطبيق السياسات الهادفة إلى تأمين اندماج جميع الكنديين" في المجتمع.
 
وقال بشار الصلح من المنتدى المسلم الكندي أثناء مؤتمر صحفي في مونتريال إن "هناك جوا من عدم الأمن داخل الجالية المسلمة لأنها تشعر بأنها مستهدفة"، مضيفا أن الناس بدؤوا يشعرون بالخوف بسبب انتمائهم العرقي أو الإثني، وتوجه إليهم تعليقات في الشارع أو في الأماكن العامة".
 
واعتبر أنه منذ بداية هذا الأسبوع تم رفع "حالتين من التمييز (ضد المسلمين) في أماكن العمل" لدى لجنة الحقوق الفردية، مشددا على أن "الكراهية وعدم التسامح  هما السببان الرئيسان للإرهاب والتطرف".
 
من جهة ثانية دعا بشار الصلح من المنتدى المسلم الكندي وسائل الإعلام الكندية إلى عدم التسرع في الحكم على الأشخاص واحترام قرينة البراءة في انتظار الحكم الصادر بحق المسلمين الـ17 الذين تم توقيفهم مساء الجمعة الماضي لمشاركتهم، حسب الشرطة، في نشاطات خلية إرهابية تعمل بإيحاء من القاعدة ولتخطيطهم لاعتداءات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة