باول يبحث مع رئيسة جورجيا سبل إعادة الديمقراطية   
الثلاثاء 1424/10/9 هـ - الموافق 2/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
باول: لا ينبغي تقديم دعم للمناطق الساعية للانفصال عن جورجيا (الفرنسية-أرشيف)

بحث وزير الخارجية الأميركي كولن باول مع الرئيسة الجورجية المؤقتة نينو بورجانادزه الوضع في جورجيا بعد استقالة الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه.

وقالت مصادر جورجية إن اللقاء تناول سبل ما سمته العودة إلى الديمقراطية عبر الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها الشهر القادم.

وطالب باول الإدارة الجورجية الجديدة بالشروع في مكافحة الفساد في الجمهورية السوفياتية السابقة.

وقال وزير الخارجية الأميركي إنه لا ينبغي تقديم أي دعم للمناطق الساعية للانفصال عن جورجيا، وذلك بعد يوم من اتهام جورجيا لروسيا بالتدخل في شؤونها الداخلية.

وقالت بورجانادزة خلال اجتماع لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي بهولندا أمس إن بلادها تريد إصلاح علاقاتها مع روسيا ولكن لن يكون ذلك على حساب سيادتها.

يأتي ذلك بعد أن التقى مسؤولون روس مع زعماء أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا اللتين انفصلتا عن السيطرة الجورجية قبل أكثر من عشر سنوات ومنطقة أدجارا التي لم تطالب صراحة بالانفصال الأمر الذي اعتبره المسؤولون الجورجيون استمرارا للسياسة الاستعمارية الروسية.

وعينت بورجانادزه بعد استقالة إدوارد شيفرنادزه بعد اضطرابات واسعة النطاق قام بها الجورجيون الذين اتهموه بالتلاعب بالأصوات في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الشهر الماضي.

وكان اجتماعها مع وزير الخارجية الأميركي على هامش الاجتماعات الوزارية لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي في مدينة ماستريخت الهولندية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة