سيرة كلينتون وتجربته السياسية في كتاب بالعربية   
الأربعاء 8/4/1423 هـ - الموافق 19/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيل كلينتون
أصدر مركز زايد للتنسيق والمتابعة في أبوظبي كتاباً تناول أهم المحطات الشخصية والفكرية والسياسية التي طبعت شخصية الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون الذي توارى عن بؤرة الاهتمام بعدما انتهت ولايته في رئاسة الدولة الأولى في العالم.

يقول الكتاب إن فترة حكم كلينتون تبدو المميزة على الإطلاق إذ أغنت صفحات وتجارب السياسة الأميركية على مدى ثماني سنوات. واعتبر الكتاب أن تجربة كلينتون كانت بداية الدرب لانطلاقة أميركية قد يختلف العالم والمحللون في تقييمها, لكنها نقلة إلى ما عرف بالنظام العالمي الجديد الذي أتى على ما تبقى من الحرب الباردة وانتصر لقيم الليبرالية والمبادئ الأميركية.

ولاحظ الكتاب أن المحللين السياسيين يرون أن كلينتون كان من أصغر الرؤساء الذين حكموا الولايات المتحدة سناً ومن أعظمهم رئاسة. ففي عهده كانت الأحداث أشد وقعاً، وكانت فترته من أهم فترات الحكم الأميركي بالنسبة لكل الذين خرجوا من الأبواب الواسعة لصرح اسمه البيت الأبيض.

ويستنتج كتاب مركز زايد أن كلينتون كان ألين موقفاً تجاه القضية الفلسطينية، وأكثر تحركاً من أجل إيجاد تسوية سلمية لها ترضي الطرفين معاً، ولكن هذه الليونة النسبية لم تكن لترقى إلى حقوق الشعب الفلسطيني على كل حال أو تجد لها صدى على أرضية التنفيذ.

ويقدم الكتاب تطورات شخصية بيل كلينتون منذ النشأة وحتى وصوله البيت الأبيض، مروراً بمحطات تعليمه وعلى مواقفه وأهم ما قام به بالنسبة للمجتمع الأميركي، والمساعي التي بذلها من أجل التسوية السياسية، إضافة إلى الكثير من القضايا التي تتعلق بالشرق الأوسط والمسائل الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة