روسيا تحتج على احتجاز السودان إحدى مروحياتها   
الاثنين 1424/5/30 هـ - الموافق 28/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تقدمت روسيا اليوم باحتجاج رسمي إلى الحكومة السودانية على احتجاز مروحية روسية وأفراد طاقمها وطالبت بالإفراج عنهم فورا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إنها استدعت القائم بالأعمال السوداني للمطالبة بأن تفرج الحكومة السودانية عن المروحية وأفراد طاقمها وتسمح لهم بمواصلة مهمتهم.

وقال البيان إن روسيا أوضحت أيضا أن استمرار موقف السودان المتعسف تجاه موسكو سيؤثر بقوة على العلاقات بين البلدين.

وذكرت مصادر روسية أن السلطات السودانية احتجزت المروحية وهي طائرة نقل من طراز مي/26 الأسبوع الماضي في مدينة الفاشر الغربية الواقعة على بعد 800 كلم إلى الجنوب الغربي من العاصمة الخرطوم بحجة أنها كانت تقوم بمهمة عسكرية غير مرخص لها.

وتقول موسكو إن الطائرة المملوكة لشركة فرتيكال تي الروسية للطيران مؤجرة للأمم المتحدة وكانت في طريقها للمشاركة في مهمة إنسانية بجمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأعلن مصدر رسمي سوداني الخميس الماضي أن المروحية احتجزت بعد التأكد من أنها كانت في طريقها لإخلاء عدد من جرحى متمردي دارفور أصيبوا في المعارك الأخيرة مع القوات الحكومية.

وأضاف المصدر أن المروحية احتجزت لدى هبوطها في مطار الفاشر غربي البلاد، موضحا أنها كانت تنوي نقل المصابين إلى مناطق يسيطر عليها متمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان في إقليم بحر الغزال جنوبي البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة