رايس تطالب باكستان بمزيد من الديمقراطية   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)

رايس أشادت بمشرف وتجنبت التعليق على احتفاظه بقيادة الجيش(الفرنسية)
حثت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس باكستان على المضي قدما في ما وصفته بطريق الديمقراطية مما يؤدي لإجراء انتخابات حرة ونزيهة عام 2007.

وفي مؤتمر صحفي مشترك بإسلام آباد مع نظيرها الباكستاني خورشيد قاصوري اعتبرت رايس أن باكستان قطعت شوطاً كبيراً في مجال الديمقراطية والتقدم والتعليم. وقالت إنها ركزت في محادثاتها على الحاجة لمزيد من الإصلاحات الديمقراطية بباكستان موضحة أن بلادها ستواصل العمل مع باكستان لتحقيق ذلك.

وحرصت الوزيرة الأميركية على الإشادة بالرئيس الباكستاني برويز مشرف وخاصة دوره في مكافحة ما يسمى الإرهاب والمساهمة في استقرار أفغانستان. وتجنبت رايس الإجابة عن سؤال بشأن احتفاظ مشرف بمنصبه العسكري إلى جانب الرئاسة.

من جهته دافع الوزير الباكستاني عن مسيرة الديمقراطية في بلاده وتعهد بالاستمرار في هذا النهج لضمان نزاهة وشفافية الانتخابات القادمة. كما أكد قاصوري على تمتع المرأة والأقليات بحقوقها السياسية والاجتماعية.

كانت رايس التقت الأربعاء بالرئيس مشرف ورئيس الوزراء شوكت عزيز في طريقها لأفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة