وفاة مريض قلب صناعي في لوس أنجلوس   
الخميس 1422/9/27 هـ - الموافق 13/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نموذج المضخة الهيدروليكية "أبيوكور" التي صنعتها شركة أبيوميد الطبية لتقوم بوظائف القلب في جسم الإنسان (أرشيف)
أعلنت شركة "أبيوميد إنك" الأميركية التي تنتج القلب الصناعي أن مريضا يبلغ من العمر 74 عاما توفي بعد 56 يوما من عملية زراعة القلب. وتوفي المريض الذي لم تعلن هويته في مستشفى جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس نتيجة مضاعفات نجمت عن فشل عدة أعضاء.

ومن بين الخمسة الذين جرت لهم عملية زراعة القلب الصناعي المصنوع من اللدائن البلاستيك والتيتانيوم والذي يطلق عليه اسم "أبيوكور"، مازال ثلاثة على قيد الحياة بعد انقضاء 91 و77 و37 يوما على التوالي على أجهزة الدعم.

وتوفي يوم 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي روبرت تولز أول مريض تجرى له عملية زراعة القلب الصناعي نتيجة نزيف باطني بعد قضاء 151 يوما على أجهزة الدعم.

ولايزال القلب الصناعي في طور الاختبار، وقد صممت تجارب أبيوكور السريرية بحيث تختبر ما إذا كان الجهاز يمكن أن يطيل فترة الحياة بالنسبة لمرضى المراحل المتأخرة من مرض القلب الذين ليس لديهم أي خيار طبي آخر وأن يوفر لهم الحياة بصورة جيدة. وينبغي أن يكون المريض الذي يقبل الخضوع للتجارب مصابا بقصور غير قابل للعلاج في بطين القلب وغير مؤهل للخضوع لعملية زرع قلب ويواجه احتمالا كبيرا للوفاة خلال 30 يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة