العاهل الأردني يعتبر انفجار مطار عمان حادثا عرضيا   
الخميس 1424/3/8 هـ - الموافق 8/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله الثاني
اعتبر العاهل الأردني عبد الله الثاني أن مقتل ضابط أمن أردني في انفجار حقيبة كان يحملها صحفي ياباني بمطار عمان حادث عرضي.

وأدلى العاهل الأردني بهذه التصريحات لدى استقباله رئيس مجموعة صحف مينيشي اليابانية أكيرا ساتو الذي قدم اعتذاراته بعد الانفجار.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الأردنية عن الملك قوله إن ما حصل كان حادثا عرضيا، وإن ذوي الجندي من إحدى العشائر الأردنية المعروفة بكرمها وتسامحها.

وفي ختام اللقاء عقد نائب رئيس تحرير الصحيفة إيتو يوشياكي مؤتمرا صحفيا قال فيه إن الملك عبر عن الأمل في حل المسألة والإفراج عن الصحفي الياباني.

وأضاف قبل مغادرة عمان "أننا ندرك مسؤولية الصحيفة عن الحادث المؤسف ونقدم باسم العاملين فيها اعتذارنا وأسفنا وتعازينا"، وقال إن محامي الدفاع عن الصحفي اتصل بعائلات الضحايا استعدادا لدفع تعويضات.

وقد اعتقل الصحفي الياباني هيروكي غومي (36 عاما) من صحيفة "ماينيشي شيمبون" اليابانية في مطار عمان يوم الأول من مايو/ أيار الجاري قادما من العراق عندما انفجرت عبوة في حقيبته أسفرت عن مقتل موظف في جهاز الأمن وجرح ثلاثة آخرين.

وأكد الصحفي للشرطة أنه أحضر معه هذه القنبلة إضافة إلى أغراض قديمة أخرى من العراق كتذكارات حربية. وكان المدعي العام لمحكمة أمن الدولة العقيد مهند حجازي وجه أربع تهم إلى غومي الاثنين الماضي بينها القتل العمد، وهو يواجه بذلك عقوبة الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة