عضو طالبان الأميركي يحذر من هجوم بيولوجي   
الأربعاء 1422/9/27 هـ - الموافق 12/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حطام مركز التجارة العالمي الذي دمر بواسطة
طائرات مدنية مختطفة في نيويورك (أرشيف)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مسؤولي استخبارات أميركيين أن أميركيا كان يقاتل في صفوف طالبان وتحتجزه مشاة البحرية في أفغانستان أبلغهم أن تنظيم القاعدة يعتزم شن هجوم بيولوجي على الولايات المتحدة خلال بضعة أيام.

وقال التقرير الذي نشرته الصحيفة إن جون ووكر (20 عاما) أبلغ مسؤولي الاستخبارات في قاعدة لمشاة البحرية بالقرب من قندهار حيث يحتجز أن المرحلة الثانية من حرب تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة ستبدأ في نهاية شهر رمضان. وأضاف أن المرحلة الثالثة من هذه الحرب ستشمل تدمير الولايات المتحدة بالكامل. وأكد مسؤولو الاستخبارات الأميركية للصحيفة أنهم شككوا في مصداقية مزاعم جون ووكر بسبب مكانته المتدنية في صفوف طالبان المتصلة بشكل غير متماسك بتنظيم القاعدة.

وقال كينتون كيث المتحدث باسم التحالف إن التحقيقات تركز حاليا على معرفة مكانة جون ووكر في التشكيل الهرمي لتنظيم القاعدة. وأضافت واشنطن بوست أن مزاعم الأسير الأميركي واحدة من العديد من التقارير التي دفعت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لإصدار تحذير عام الأسبوع الماضي من هجمات إرهابية محتملة ووشيكة. ولم يقرر المسؤولون الأميركيون بعد كيفية التعامل مع الأسير الأميركي المسلم جون ووكر. وتوقعت الصحيفة أن يواجه ووكر تهمة الخيانة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة