تظاهرة للمعارضة بزامبيا تطالب بدستور جديد   
الثلاثاء 9/11/1425 هـ - الموافق 21/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)
الشرطة تحيط بالمتظاهرين قبل إعتقالهم (رويترز)

تحدى معارضون زامبيون حظرا حكوميا ونظموا مظاهرة اليوم في العاصمة لوساكا طالبوا فيها بدستور جديد.

وقامت قوات الشرطة باقتياد نحو 50 شخصا تجمهروا وسط العاصمة إلى مركز للتوقيف.

وأكد متحدث باسم الشرطة أن عددا من الأشخاص اعتقلوا وستوجه إليهم اتهامات، مضيفا أن الاعتقالات أتت بعد تنبيهات متكررة بأن التظاهر ممنوع فيما أشارت المعلومات أن صحفيين محليين كانوا بين المعتقلين.

يذكر أن أحزاب المعارضة ومنظمات غير حكومية قامت بتنظيم المظاهرة في إطار حملة منظمة لإجبار حكومة الرئيس ليفي موانساوا على إعداد دستور جديد قبل الانتخابات المقررة العام 2006.

ويقول قادة المعارضة إن دستور البلاد الحالي يضع كثيرا من القيود على حقوق الإنسان، وطالبوا بتعديل القوانين كي يتم اختيار الرئيس بنسبة51% من الأصوات بدلا من الأغلبية النسبية.

ويصر الرئيس موانساوا -الذي اختير عام 2001 بـ 28% من أصوات الناخبين لولاية من خمس سنوات- على أن إعداد دستور جديد غير ممكن قبل العام 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة