نشر قوات حفظ السلام الدولية شرقي الكونغو   
الجمعة 1422/1/27 هـ - الموافق 20/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتشار القوات الدولية
في الكونغو (أرشيف)
قالت الأمم المتحدة إن قواتها لحفظ السلام في الكونغو الديمقراطية بدأت بنشر أولى وحداتها في مدينة كيسنغاني الاستراتيجية شرقي البلاد، بعد أن توصلت إلى اتفاق مع المتمردين الكونغوليين في البلد الذي يشهد حربا أهلية منذ أكثر من ثلاث سنوات. 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم بعثة مراقبي الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية "مونوك" حمدون توري أن 123 جنديا مغربيا من قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية أخذوا مواقعهم في كيسنغاني بعد أن سمح لطائرتهم بالهبوط. 

وكان من المقرر وصول الوحدة المغربية قبل أسبوع إلى المدينة في إطار خطة للسلام تأخرت كثيرا لإنهاء الحرب الأهلية المستمرة منذ عام 1998.

وكان في استقبالهم قائد قوات الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية وزعيم التجمع الكونغولي من أجل الديمقراطية.

ونجحت جهود وساطة قام بها السفراء المعتمدون من قبل مجلس الأمن الدولي في ثني المتمردين الكونغوليين عن قرارهم منع القوات الدولية من الانتشار. وكان مجلس الأمن انتقد جماعات المتمردين في الكونغو لتعطيلهم جهود إحلال السلام في البلاد.

وتطالب حركة المتمردين الأمم المتحدة بإدانة الحكومة الكونغولية في مجازر ارتكبتها مطلع الشهر الحالي في عدد من المدن شرقي البلاد.

يشار إلى أن خمس دول مجاورة تشارك في الحرب الأهلية الدائرة في الكونغو الديمقراطية -زائير سابقا- منذ عام 1998 بين القوات الحكومية والفصائل المتمردة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة