شخير الأطفال قد يكون دليلا على ضعف التركيز   
الجمعة 1426/5/25 هـ - الموافق 1/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:08 (مكة المكرمة)، 8:08 (غرينتش)

ذكر باحثون أميركيون أن الأطفال الذين يشخرون أثناء النوم قد يكونون معرضين أكثر لأن يصبحوا أقل تركيزا في وقت لاحق عن أولئك الذين ينعمون بنوم هادئ.

وتعزز هذه الدراسة التي نشرت في دورية "سليب" (النوم) نتائج سابقة تربط اضطرابات النوم بضعف التركيز، وتؤكد -فيما يبدو- أن الشخير يأتي أولا.

وقال الباحثون إن الأولاد الذين كانت أعمارهم أقل من الثامنة في بداية الدراسة وكانوا يعانون من أسوأ مشكلات في التنفس أثناء النوم، أصبحوا أكثر عرضة بأربعة أمثال لاحتمال الإصابة بعدم تركيز جديد عمن هم في مثل سنهم الذين لا يعانون من مثل مشكلات النوم هذه.

وأشار هؤلاء إلى أن مشكلات النوم لدى الأطفال والبالغين لا يتم تشخيصها في العادة رغم أنها قد تكون ذات تأثير بالغ على الصحة والسلوك ونوعية الحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة