عملية عسكرية بكركوك ومقتل 19 عراقيا في هجمات   
السبت 1428/8/25 هـ - الموافق 8/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:27 (مكة المكرمة)، 15:27 (غرينتش)

جنود عراقيون في نقطة تفتيش تابعة لهم وسط بغداد (الفرنسية)

شنت قوات عراقية أميركية مشتركة هجوما واسعا بمساندة جوية في مدينة كركوك شمالي بغداد لمطاردة الجماعات المسلحة المتمركزة هناك.

وأوضح بيان أميركي أن أكثر من 400 جندي أميركي مع قوات عراقية بدؤوا هذا الهجوم منذ الخميس الماضي في إطار عملية "المطرقة الخاطفة 2"، مشيرا إلى أن القوات المشتركة تطارد المسلحين حاليا في قرى وادي الرياض غرب كركوك.

وأكد البيان أنه تم اعتقال ثمانية أشخاص يشتبه في ارتباطهم بنشاطات مسلحة في هذه القرى، وتسعة مشتبه بهم آخرين خلال عملية مماثلة في منطقة الرشاد جنوب كركوك.

وفي كركوك أيضا قتل شرطيان في انفجار سيارة ملغومة قرب مركز للشرطة في بلدة البشير التي يقطنها تركمان شيعة. وقالت الشرطة إن السكان التركمان شنوا هجوما ثأريا على بلدة سنية مجاورة وأحرقوا ستة منازل.

وإلى الشمال من بغداد أيضا أعلن الجيش الأميركي أن إحدى طائراته أطلقت قنبلة موجهة على شخصين كانا يحاولان زرع عبوة ناسفة على جانب الطريق قبل أسبوع في منطقة الكيارة في محافظة نينوى في شمال العراق.

اغتيال
أنصار التيار الصدري يشيعون جنازة الشيخ  محمد الكرعاوي بالنجف (رويترز)
وفي جنوبي بغداد اغتال مسلحون عصر أمس مدير مكتب العشائر التابع للتيار الصدري الشيخ محمد الكرعاوي أمام منزله في النجف.

وشهدت النجف سلسلة من عمليات الاغتيال لممثلي المراجع والتيارات السياسية مؤخرا كان آخرها اغتيال ثلاثة من ممثلي المرجع الكبير علي السيستاني في فترات متفاوتة خلال ثلاثة أشهر.

وفي الكوفة قتل خمسة أشخاص بينهم طفلان وجرح ثمانية آخرون في انفجار عبوة ناسفة داخل سوق شعبي في هذه المدينة.

وفي العاصمة بغداد لقي شخصان حتفهما وجرح ثلاثة آخرون في هجوم بقذائف الهاون استهدف منزلا في حي البلديات شرقي المدينة.

كما لقي ثمانية عراقيين آخرين بينهم امرأة حتفهم في هجمات متفرقة أخرى، في وقت أعلنت فيه الشرطة العثور على ثماني جثث في أحياء متفرقة في بغداد أمس الجمعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة