فتح ترفض تصريحات خامنئي   
الأحد 1431/10/4 هـ - الموافق 12/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

خامنئي يصف المفاوضات المباشرة بأنها تستر على جرائم إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

رفضت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) تصريحات المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي التي هاجم فيها السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس بسبب استئناف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل.

وقالت الحركة في بيان صدر عن لجنتها المركزية إن تصريحات خامنئي "مزايدات رخيصة على نضال الشعب الفلسطيني وقيادته، ورغبة إيرانية في مصادرة القضية الفلسطينية لصالح أطماع إقليمية".

وأضاف البيان أن الشعب الفلسطيني الذي خاض نضاله على امتداد نحو خمسة عقود بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية "لا يحتاج ولا يسمح بوصاية خامنئي وغيره على نضال شعبنا ومشروعنا الوطني وقرارنا الوطني المستقل".

وأكد على تواصل النضال الفلسطيني في كافة الميادين حتى تحقيق أهداف الشعب من استقلال وإقامة الدولة وعاصمتها القدس.

وتابع أن "لشعب فلسطين قيادة شرعية منتخبة ومعمدة بعشرات السنين من الكفاح الوطني ولم تغتصب هذه الشرعية".

وطالبت فتح في بيانها المرشد الإيراني بالكف عما وصفته بالتدخل في الشأن الفلسطيني، والتوقف عن "بث الفتنة" بين أبناء الشعب الفلسطيني وتعميق الانقسام في صفوفه.

وكان خامنئي قد وصف في خطبة صلاة عيد الفطر قبول السلطة الفلسطينية بإجراء مفاوضات مباشرة مع إسرائيل برعاية أميركية، بمثابة تستر على جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة