طهران لا تنوي الانسحاب من معاهدة نزع الأسلحة النووية   
الاثنين 1424/5/29 هـ - الموافق 28/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مفاعل بوشهر النووي في إيران
أعلنت طهران أنها لا تعتزم الانسحاب من معاهدة نزع الأسلحة النووية، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي "إن سياستنا ما زالت مطابقة لما أعلناه حتى الآن".

وكان بعض المسؤولين الإيرانيين قد ردوا على الضغط على إيران للتوقيع على البروتوكول الإضافي لمعاهدة نزع الأسلحة النووية بالتهديد بالانسحاب من المعاهدة، ومن بين هؤلاء المسؤول المحافظ محمد رضا بهونار الذي قال أمس "ليس مستحيلا أن ننسحب من معاهدة نزع الأسلحة النووية إذا استمرت هذه الضغوط".

غير أن آصفي قلل من هذه التصريحات بالقول "هناك اختلاف في الرأي وهذه قواعد الديمقراطية".

وتخشى واشنطن من أن يكون البرنامج النووي المدني الإيراني يخفي برنامجا عسكريا، وكان غليا مالي خوسر نائب وزير الخارجية الإيراني قد أكد قبل أسبوع أن بلاده تحبذ توقيع بروتوكول إضافي يسمح للمفتشين الدوليين بالقيام بعمليات تفتيش أكثر صرامة.

ولكن خوسر الذي كان في زيارة إلى موسكو آنذاك أكد أن التوصل إلى اتفاق سيتوقف على توضيح حقوق كل من إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وأن طهران غير ملزمة في الوقت الراهن إلا بقبول عمليات تفتيش يتم الترتيب لها مسبقا لمواقع أعلنت عنها.

وينص البروتوكول الإضافي الذي تطالب الولايات المتحدة ودول أخرى إيران بالتوقيع عليه على السماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالقيام بعمليات تفتيش مفاجئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة