إنفلونزا الخنازير يزيد ضحاياه ويظهر بالصين وتايوان   
الأحد 15/5/1430 هـ - الموافق 10/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)
فحص أحد الأشخاص في مكسيكو سيتي قبل دخوله ملعبا لكرة القدم (الفرنسية)

انضمت الصين وتايوان إلى قائمة الدول التي ظهر فيها فيروس (إتش1 إن1) المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير، بينما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن عدد الإصابات بالمرض ارتفع إلى 4379 شخصا في 29 دولة فضلا عن 49 حالة وفاة كان آخرها من كوستاريكا.
 
وقالت وسائل إعلام حكومية صينية إن رجلا يبلغ من العمر ثلاثين عاما عاد مؤخرا من الولايات المتحدة تأكدت إصابته بإنفلونزا الخنازير.
 
كما أعلنت السلطات الصحية في تايوان أن امرأة وحفيدها الذي يبلغ من العمر حوالي العام والنصف هما أولى الإصابات بالفيروس، وكانا قد وصلا في الأيام الماضية من الولايات المتحدة.
 
وفي أستراليا حذر رئيس الخدمات الطبية للكومنولث جيم بيشوب من أن حصول إصابات جديدة بإنفلونزا الخنازير في بلاده أمر لا مفر منه، بعد إعلان السلطات في وقت سابق إصابة امرأة والتأكيد في وقت لاحق بأنها تعافت لأن سلالة الفيروس التي كانت تحملها ضعيفة جدا.
 
ارتفاع الإصابات
في غضون ذلك أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأحد أن عدد الإصابات بفيروس (إتش1 إن1) ارتفع إلى 4379 شخصا في 29 دولة في أنحاء العالم فضلا عن 49 حالة وفاة كان آخرها من كوستاريكا.
 
مخاوف من تحول الفيروس إلى وباء بعد اننتشاره في 29 دولة (الفرنسية-أرشيف)

ويعد هذا العدد بمنزلة قفزة كبيرة عن عدد حالات الإصابة التي أعلنت أمس وبلغت 3440 حالة.
 
وأشارت الإحصاءات المنشورة على موقع منظمة الصحة العالمية إلى أن معظم الحالات التي أكدت الفحوص المعملية الجديدة إصابتها بالعدوى جاءت من أميركا الشمالية.
 
وتأكد وجود 1626 حالة إصابة بين البشر في المكسيك، بما فيها 45 حالة وفاة. وأبلغت الولايات المتحدة عن 2254 حالة إصابة بعدوى الفيروس، من بينها حالتا وفاة، وكندا 280 حالة إصابة، بما فيها حالة وفاة واحدة. كما أبلغت كوستاريكا عن سبع حالات إصابة إضافة إلى وفاة واحدة.
 
 انتقادات
وجاءت الحصيلة الجديدة وسط انتقادات من جان زيجلر الخبير السابق في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لطريقة تعامل منظمة الصحة العالمية مع بعض جوانب تفشي الفيروس.
 
 وقال زيجلر "ينبغي على المرء أن يأخذ في الاعتبار أن 100 ألف شخص يموتون كل يوم بسبب الجوع والأمراض المرتبطة به.
 
يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت حالة التأهب إلى المستوى الخامس للتعامل مع مرض إنفلونزا الخنازير من اجمالي ستة مستويات للتأهب.
 
وتعني هذه الحالة تتبع الانتشار الجغرافي للفيروس، وهي ثاني أعلى حالة من حالات التأهب، حيث تشير إلى انتقال فيروس (إتش1 إن1) من إنسان لآخر في دولتين بمنطقة واحدة من العالم.
 
وقال أشوك مولو، وهو متحدث باسم منظمة الصحة العالمية إن "مصطلح وباء لا يعني الخطورة" وهو بذلك يردد تصريحات مشابهة أدلى بها مسؤولون آخرون من الأمم المتحدة.
 
وقال إن منظمة الصحة العالمية تتلقى "آراء من جهات عديدة" بشأن حالة التأهب. واعترف بأنه كان هناك "بعض الارتباك والتشويش" في بعض القضايا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة