أوروبا تحذر من إعدام معتقلي غوانتانامو   
الجمعة 1424/5/6 هـ - الموافق 4/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود من مشاة البحرية الأميركية يقتادون أحد الأسرى في غوانتانامو (أرشيف)

حثت المفوضية الأوروبية الولايات المتحدة على تجنب فرض عقوبة الإعدام على الأسرى الستة من معتقلي غوانتنامو. وقال متحدث باسم المفوضية إنه لا يمكن للمحاكم العسكرية أن تطبق عقوبة الإعدام لأن هذا سيجعل التحالف الدولي على ما يسمى الإرهاب "يخسر النزاهة والمصداقية التي تمتع بها حتى الآن".

وكانت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون قد أعلنت أن الرئيس جورج بوش سمح بإحالة ستة من أسرى قاعدة غوانتانامو إلى محاكم عسكرية.

وقالت الوزارة في بيان إن الرئيس الأميركي رأى أن هناك ما يدعو إلى الاعتقاد بأن كلا من هؤلاء "المقاتلين الأعداء أعضاء في القاعدة أو تورطوا في عمليات إرهابية ضد الولايات المتحدة".

ورفض مسؤولون كبار في البنتاغون الكشف عن أسماء هؤلاء المعتقلين مؤكدين أنه لم توجه إليهم أي تهمة حتى الآن. وذكرت شبكة تلفزة أميركية أن أحد هؤلاء المعتقلين الأسترالي ديفد هيكس الذي اعتقل في أفغانستان, موضحين أن الخمسة الآخرين من بريطانيا واليمن والسودان وباكستان.

وقال مسؤول أميركي إن الهيئة التي ستحاكم هؤلاء المعتقلين ما زالت ملامحها غير واضحة لكنها ستكون عسكرية جنائية. وأضاف أن بول وولفويتز مساعد وزير الدفاع الأميركي يتولى عملية البت في أسماء الأشخاص الذين سيقدمون إلى المحاكمة والتهم التي سيحاكمون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة