قطر تتهم روسيين باغتيال يندرباييف   
الخميس 1425/1/6 هـ - الموافق 26/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كشف مسؤول في وزارة الداخلية القطرية اليوم أن السلطات وجهت اتهاما لاثنين من الروس يشتبه في تورطهما باغتيال الزعيم الشيشاني الأسبق سليم خان يندرباييف.

وأوضح أن روسيا ثالثا أفرج عنه بعد أن اجتمع ممثلو الخارجية الروسية مع وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني يوم الثلاثاء لطلب الإفراج عن الروس الثلاثة، دون أن يذكر المسؤول تاريخ الإفراج عن المشتبه فيه الثالث.

وقال المصدر نفسه إنه تم إحالة الشخصين اللذين ألقي القبض عليهما للنيابة العامة التي تولت التحقيق معهما واستجوابهما وتوجيه الاتهام لهما بارتكاب الجريمة.

من جانبها انتقدت روسيا عملية الاعتقال ووصفتها بخطوة معادية من قبل دولة تتستر على الإرهابيين، وقال القائم بأعمال وزير الخارجية الروسي في تصريحات نشرت على موقع الوزارة على الإنترنت "هؤلاء المواطنون الروس من بينهم واحد يحمل جواز سفر دبلوماسيا من أعضاء قوات خاصة، لهم صلة بالمعركة على الإرهاب الدولي"، وقالت الوزارة إن الاعتقال تم باستخدام الأسلحة والقوة العنيفة.

وكان الرئيس الشيشاني الأسبق قد اغتيل في عملية تفجير استهدفت سيارته في العاصمة القطرية.

وكانت وزارة الداخلية القطرية أعلنت عن مقتل يندرباييف وإصابة ابنه البالغ من العمر 13 عاما بجروح في انفجار السيارة التي كانا يستقلانها في طريق عودتهما من صلاة الجمعة.

وقد طلبت روسيا مرات عدة من قطر -من دون جدوى- تسليمها يندرباييف الذي أدرجته الأمم المتحدة على لائحة تضم أسماء أشخاص ملاحقين بسبب ارتباطهم بحركة طالبان أو تنظيم القاعدة.

وتتهم السلطات الروسية يندرباييف الذي كان يقيم في قطر مع أسرته "بشكل مؤقت" منذ حوالي ثلاثة أعوام, بالمشاركة في تنظيم عملية احتجاز الرهائن في مسرح بموسكو في أكتوبر/ تشرين الأول 2002 وهو الاتهام الذي نفاه يندربايييف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة