فك متواليات الخارطة الوراثية للأبقار   
الجمعة 1425/9/9 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
فك جينوم الأبقار يساعد الباحثين في التعامل مع الأوبئة التي تصيب الماشية (أرشيف)
وليد الشوبكي
أثمرت جهود مجموعة مراكز بحث دولية في فك متواليات جينوم الأبقار (الخارطة الوراثية). وقد أتيحت نتائج الأبحاث مجانا في قواعد بيانات على شبكة الإنترنت، ليستفيد منها الباحثون الطبيون والزراعيون في شتى أنحاء العالم.
 
فقد أعلن يوم الأربعاء الماضي الانتهاء من المسودة التمهيدية للخارطة الوراثية للأبقار والتي تكلّفت 53 مليون دولار، وذلك بمشاركة المركز الوطني لأبحاث الجينوم البشري، ومركز الأبحاث الزراعية التابع لوزارة الزراعة (الولايات المتحدة)، ومركز جينوم (كندا)، ومنظمة الكومنولث للأبحاث العلمية والصناعية (أستراليا)، وغيرها من المؤسسات والشركات في كل من الولايات المتحدة ونيوزيلندا.
 
وترجع أهمية تلك الأبحاث إلى التشابه بين جينوم الأبقار والجينوم البشري إذ يحتوي كل منهما على ثلاثة مليارات وحدة من متواليات الحمض النووي (DNA). ففك متواليات جينوم الأبقار لن يؤدي فحسب إلى فهم أفضل للجينوم البشري وبالتالي تطوير أساليب علاجية أو وقائية أفضل للأمراض البشرية، وإنما سيؤدي كذلك إلى فتح الآفاق أمام الباحثين الزراعيين لرفع قدرتهم على التعامل مع الأوبئة التي تصيب الماشية (كجنون الأبقار مثلا) وكذلك لتحسين القيمة الغذائية للحوم الأبقار ومنتجات الألبان.
 
ويستطيع الباحثون حول العالم الاطلاع على متواليات الخارطة الوراثية للأبقار الآن عبر أكثر من قاعدة بيانات متاحة مجانا على الإنترنت، ومنها مثلا:  
 
وتركزت المرحلة الأولى من الأبحاث التي بدأت في ديسمبر/ كانون الأول 2003 على فك متواليات الخارطة الوراثية لبقرة من سلالة "هيرفورد" المهجنة والمنتجة للحوم، وكان ذلك بقيادة الدكتور ريتشارد غيبس من المركز الوطني لأبحاث الجينوم البشري (التابع لكلية طب بايلور الأميركية).
 
أما المرحلة التالية فستوجه إلى التعرف على الجينات (المورثات) الخاصة بكل سلالة على حدة. ويقود هذه المرحلة الدكتور ماركو مارا من أحد المراكز البحثية الكندية المشاركة. وينتظر أن تطرح نتائج هذه الأبحاث خلال النصف الأول من عام 2005.
 
كما سيقوم الباحثون بمقارنة جينوم الأبقار مع الجينوم البشري وغيره من الجينومات التي تم فك متوالياتها مؤخرا (مثل النحل والدجاج)، وستطرح نتائج هذه المقارنات خلال الأشهر القادمة.
________
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة