كارتر متشائم بشأن تطور الديمقراطية في الصين (عبدالله/ تدريب)   
الثلاثاء 1422/6/16 هـ - الموافق 4/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر اليوم إن الانتخابات التي تجري في القرى الصينية قد قللت نسبة الفساد في البلاد، لكنه شكك في أن الديمقراطية في البلاد قد تتطور بشكل أكبر في أي وقت آخر.

ويقوم كارتر بزيارة للصين حاليا كجزء من المشروع الذي يقوم به مركزه لمراقبة ودعم الانتخابات التي بدأها الأمين العام السابق للحزب الشيوعي دينغ شياوبنغ أواخر الثمانينات. وأضاف كارتر أن التقديرات تشير إلى أن ثمانمائة مليون قروي لهم تجربة واحدة على الأقل في انتخابات ديمقراطية حقيقية.

وقال إنه عندما سئل رئيس الوزراء الصيني زهو رونجي العام الماضي عن الوقت الذي ستجري فيه انتخابات على مستوى عال في الحكومة كان جوابه بأنها ستكون في أقرب وقت. وأضاف رونجي أنه سيثير هذا الموضوع عندما يلتقي هذا الأسبوع.

وقد اعتبر كارتر أن الانتخابات القادمة يعتمد نجاحها بشكل كبير على الانتخابات الحالية.

يذكر أن موافقة مسؤولي الحزب الشيوعي على المرشحين في الانتخابات تعتبر ضرورية. وتشير التقارير إلى زيادة أعداد القرويين الذين يتنازلون عن مناصبهم ويرفعون شكاوى بسبب تدخل الحزب الشيوعي في شؤون القرى.

ويقول كارتر أنه بالرغم من تعهدات كبار المسؤولين الصينيين فإن المسؤولين المحليين يقفون عقبة أمام سير الانتخابات المحلية التي يشترك فيها أكثر من تسعمائة مليون شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة