مظاهرة في القاهرة ضد التمديد لمبارك   
الثلاثاء 1425/11/3 هـ - الموافق 14/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:49 (مكة المكرمة)، 18:49 (غرينتش)
المظاهرة نظمتها التيارات السياسية الرئيسية في مصر بتصريح من السلطات (الفرنسية)

تجمع نحو 300 من المصريين اليوم أمام دار القضاء العالي في القاهرة احتجاجا على احتمال التمديد للرئيس المصري حسني مبارك لفترة رئاسية خامسة وتنديدا بما أسموه "توريث السلطة".
 
ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للتمديد لفترة رئاسية خامسة" و"لا لمبارك وحزبه وابنه"، فيما كمم العشرات أفواههم بأوراق كتب عليها "كفاية".
 
وطالب المتظاهرون إطلاق سراح أقارب المتهمين في التفجيرات التي وقعت بفندق سيناء في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. كما شجبوا إطلاق سراح الجاسوس الإسرائيلي عزام عزام مقابل ستة طلاب معتقلين في إسرائيل.
 
وقد نظمت المسيرة الصامتة الحملة الشعبية من أجل التغيير التي تسيطر عليها جماعة الإخوان المسلمين المحظورة والحركة الشعبية من أجل التغيير التي يهمين عليها التوجه اليساري.

وتسعى المعارضة المصرية إلى تعديل الدستور لتغيير أسلوب اختيار الرئيس بحيث يجري التنافس بين عدة مرشحين بدلا من إجراء استفتاء على شخص واحد يحظى ترشيحه بتأييد ثلثي أعضاء مجلس الشعب.

تكميم الأفواه أسلوب جديد للاحتجاج على الأوضاع السياسية في مصر (الفرنسية)
وطالبت الحركة المصرية من أجل التغيير في بيان منشور على موقعها الإلكتروني بالبدء فورا بإجراء إصلاح دستوري يسمح بانتخاب رئيس الجمهورية ونائبه من الشعب مباشرة لمدة لا تزيد عن دورتين فقط.

وقال الصحفي المعارض والمتحدث باسم الحركة من أجل التغيير عبد الحليم قنديل إن بقاء مبارك في الحكم 23 عاما والتمديد له ست سنوات أخرى ثم ترشيح نجله جمال لخلافته، يمثل استبدادا سياسيا إلى جانب المشكلة الأكبر وهي " التردي الناتج عن الركود السياسي".

وقال أحد المشاركين في تنظيم المسيرة الصحفي محمد عبد القدوس إن الاحتجاجات سيتبعها تجمع آخر خلال أسابيع. وقال الأمين العام لحزب العمل المجمد نشاطه مجدي أحمد حسين إن هذه أول مظاهرة مصرية منذ عشرات السنين تخرج بشكل منظم من قيادات وطنية تضم كل التيارات الرئيسية في مصر وليس من جماهير عفوية غاضبة.

وفرضت قوات الأمن المصرية طوقا أمنيا حول المتظاهرين الذين حصلوا على موافقة السلطات المصرية لتنظيم المظاهرة التي انفضت بسلام بعد نحو ساعة.

ويبدو أن مبارك الذي يتولى الحكم منذ 23 عاما ينوي الترشح لولاية خامسة، لكن لم يصدر أي إعلان رسمي بهذا الصدد رغم دعم مجلس الشعب له بالترشح مجددا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة