مسؤول أوروبي يدعو لكشف سجون السي آي أي بأوروبا   
الأربعاء 1430/2/2 هـ - الموافق 28/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)
ديك مارتي يعتزم زيارة دول بحثا عن السجون السرية (الفرنيسة-أرشيف)
طالب رئيس لجنة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان التابعة للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ديك مارتي إلى الكشف عن حقائق السجون السرية لوكالة المخابرات الأميركية (سي آي أي) بعد القرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي باراك أوباما بإغلاق معتقل غوانتانامو في كوبا.
 
وقال مارتي -وهو نائب بالبرلمان السويسري- اليوم الثلاثاء بتصريحات في ستراسبورغ "هناك سجون سرية في أوروبا وقد حان الوقت للكشف عن الحقيقة".
 
ودعا مارتي في الوقت نفسه الرئيس الأميركي إلى إظهار المزيد من الشفافية بشأن ما سماه "القائمة السوداء" لمجلس الأمن الدولي.
 
ويعتزم مارتي -وهو ناشط في مجال حقوق الإنسان- أن يزور دولا مثل كوسوفو وبولندا ورومانيا حيث أنه لا يستثني أي دولة أوروبية من دائرة تحرياته.
 
وكان مجلس أوروبا كلف مارتي عام 2005 ببحث الأدلة التي تشير إلى نقل السجناء بصورة سرية إلى أوروبا وفتح سجون تابعة لوكالة المخابرات الأميركية في القارة الأوروبية.
 
وأشار مارتي إلى أن الأسماء توضع على هذه القائمة بمجرد الشك. وسجلت الأمم المتحدة في "القائمة السوداء" أسماء لأشخاص وهيئات يعتقد بأن لها صلات بـ"الإرهاب".
 
يشار إلى أن جميع الأسماء المدرجة على هذه القائمة هي لأشخاص أو هيئات إسلامية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة