رفسنجاني: اتهامات بوش تقوض فرص تحسن العلاقات   
الجمعة 1424/11/17 هـ - الموافق 9/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هاشمي رفسنجاني
اعتبر رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني علي أكبر هاشمي رفسنجاني أن اتهامات الرئيس الأميركي جورج بوش المتكررة لإيران قوضت فرص تحقيق تقارب بين البلدين.

وقال رفسنجاني في خطبة الجمعة بطهران إن مساعدات الإغاثة التي قدمتها الولايات المتحدة لمنكوبي زلزال بم شجعت إيران على إمكانية إذابة الجليد في العلاقات مع واشنطن.

وأضاف الرئيس الإيراني الأسبق أن بلاده اعتقدت بأن واشنطن كانت تريد تمهيد الطريق أمام إجراء مفاوضات وحل المشكلات. وقال إن الخطأ الرئيسي للأميركيين هو تكرار اتهامات بوش لطهران بشأن أسلحة الدمار الشامل والإرهاب وحقوق الإنسان والوضع في الشرق الأوسط.

ودعا رفسنجاني الأميركيين إلى انتهاج أسلوب جديد بعدم تكرار مثل هذه الاتهامات إذا كانوا يريدون "مد يد الصداقة".

وكان الرئيس بوش قال بداية الشهر الجاري إن مساعدات بلاده لمنكوبي زلزال بم لا تعتبر انفراجة في علاقات البلدين، مطالبا طهران مجددا بتسليم عناصر القاعدة المحتجزين لديها.

واقترحت واشنطن بعد قبول طهران مساعدات بم إرسال بعثة إنسانية برئاسة عضو مجلس الشيوخ الأميركي إليزابيث دول، ولكن طهران رفضت العرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة