الأرجنتيني كانيجيا يعدل عن قرار الاعتزال   
الأربعاء 1426/2/12 هـ - الموافق 23/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:16 (مكة المكرمة)، 12:16 (غرينتش)

كانيجيا بألوان فريق قطر القطري الذي لعب له قبل إعلان اعتزاله (الفرنسية-أرشيف)


بعد عدة أسابيع من إعلانه اعتزال اللعب نهائيا، عاد المهاجم الدولي الأرجنتيني السابق كلاوديو كانيجيا ليعلن قرارا جديدا بالعودة إلى ملاعب كرة القدم رغم اقترابه من إكمال عامه الثامن والثلاثين، مؤكدا أن السبب الرئيسي وراء ذلك هو رغبته في المشاركة بمونديال 2006 في ألمانيا.

وقال كانيجيا إنه يحلم باللعب في المونديال ويرغب في مواصلة اللعب، مؤكدا أنه يتدرب حاليا مرتين يوميا بشكل يفوق ما كان يفعله عندما كان لاعبا، معربا عن اعتقاده بأنه "قادر على مواصلة العطاء عاما أو عامين على الأقل". 

وكشف كانيجيا الذي سبق له أن أعلن اعتزاله قبل شهر بعد 20 عاما من مسيرة احترافية ناجحة, أنه تلقى عرضا مغريا مضيفا "أنه سيعود إلى اللعب في يونيو/حزيران المقبل" وهو في كامل لياقته البدنية.
 
وقلل النجم الأرجنتيني من أهمية عامل السن حيث قال إنه سيكون في التاسعة والثلاثين فقط من العمر خلال نهائيات كأس العالم، مشيرا إلى أن الألماني لوثر ماتيوس سبق له اللعب في المونديال في عمر مماثل. 

مسيرة طويلة
جدير بالذكر أن كانيجيا بدأ مسيرته الكروية في ديسمبر/كانون الأول 1985 مع ريفر بليت وانضم بعدها إلى بوكا جونيورز قبل الاحتراف في أوروبا حيث لعب مع أندية فيرونا وأتالانتا برغامو وروما الإيطالية ودندي ورينجرز الأسكتلنديين وبنفيكا البرتغالي، ثم اختتم مسيرته باللعب مع نادي قطر القطري موسم 03/2004.
 
وعلى المستوى الدولي خاض كانيجيا 50 مباراة دولية بين 1987 و2002 سجل فيها 16 هدفا وبلغ خلالها نهائي مونديال 1990 في إيطاليا عندما خسرت الأرجنتين صفر-1 أمام ألمانيا, وأحرز مع منتخب بلاده لقب بطل أميركا الجنوبية عام 1991 في تشيلي. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة