ارتفاع قتلى انفجار شاحنة الغاز بالرياض   
الجمعة 17/12/1433 هـ - الموافق 2/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:14 (مكة المكرمة)، 14:14 (غرينتش)
صهريج الغاز اشتعل بعد تصادم في جسر شرقي الرياض
رفعت وزارة الصحة السعودية عدد قتلى شاحنة صهريج الغاز الذي وقع أمس شرقي العاصمة الرياض إلى 26 بينهم سعوديون ووافدون من جنسيات مختلفة إضافة إلى إصابة أكثر من 130.

وأوضحت الوزارة في بيان لها على موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة أن بين المصابين 26 سعوديا و67 من جنسيات متعددة وأربعين آخرين مجهولي الهوية. وأشار البيان إلى أن 43 مصاباً تلقوا العلاج وغادروا المستشفيات، ولا يزال تسعون مصاباً يتلقون العلاج منهم 12 في العناية المركزة.

وفي سياق متصل نقلت وكالة أسوشيتد برس عن وزارة الخارجية الفلبينية اليوم أن سائق شاحنة فلبيني قتل في الحادث، كما أصيب عشرة فلبينيين.

وكان الناطق الإعلامي باسم وزارة الصحة السعودية سعد القحطاني أعلن أمس أن عدد الوفيات في حادثة حريق ناقلة الغاز الذي وقع صباح أمس شرقي الرياض بلغ 22 حالة وفاة و131 مصاباً.

ووقع الحادث حين اصطدمت شاحنة صهريج تحمل وقودا بجسر علوي في الرياض صباح الخميس مما أدى إلى انفجار أسفر عن انهيار مبنى صناعي وأشعل النار في عربات قريبة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم الدفاع المدني بالرياض النقيب محمد الحبيل الحمادي قوله "وقع صباح الخميس حادث حريق ناقلة غاز على طريق خريص شرقي الرياض بعد أن ارتطمت بأحد الجسور الممتدة على الطريق إثر مصادفتها حادثا مروريا على خط سيرها أدى إلى حدوث تسرب للغاز انتقل إلى أحد معارض المعدات والسيارات المجاورة للموقع مما نتج عنه حوادث مرورية تسببت في وقوع عدد من الوفيات والإصابات".

ورغم وقوع الانفجار قرب مقر الحرس الوطني وقرب جامعة الأمير نايف للعلوم الأمنية قال مسؤولون للتلفزيون السعودي إنه حادث.

وقال المدير العام للدفاع المدني الفريق سعد بن عبد الله التويجري إن الحريق تحت السيطرة، وألقى باللائمة على سائق شاحنة الصهريج في الحادث الذي نجم عن تسرب الوقود مما أدى إلى اشتعال النيران في معرض المعدات.

وسوي المبنى الصناعي المكون من عدة طوابق تقريبا بالأرض جراء الانفجار وبقي جانب واحد منه فقط، وقال شهود إن عددا من المباني الملاصقة تضرر واشتعلت النار في المركبات القريبة من بينها حافلة صغيرة كانت على الجسر العلوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة