حكومة داكا تمنع مسؤولين سابقين من السفر للخارج   
الخميس 1422/8/7 هـ - الموافق 25/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حسينة واجد وأحد المسؤولين في حزبها (أرشيف)

داهمت الشرطة في بنغلاديش بيوت أربعة وزراء سابقين في حكومة شيخة حسينة واجد وصادرت جوازات سفرهم بغرض منعهم من مغادرة البلاد لمزاعم تتعلق بتورطهم في قضايا فساد.

وجاءت الخطوة في أعقاب أداء نواب رابطة عوامي التي تقودها حسينة واجد اليمين الدستورية في البرلمان أمس، رغم استمرارهم في الدعوة لمقاطعة جلساته التي ستبدأ الأحد القادم.

وقال مسؤولون إن الشرطة داهمت بيت كل من وزير الصناعة السابق توفائيل أحمد ووزير الداخلية السابق محمد نسيم، وصادرت جوازات سفرهما لوجود علاقة لهما بقضايا فساد. وذكر مسؤول كبير في وزارة الداخلية أن تلك المداهمات تستهدف حجز جوازات السفر استنادا إلى أوامر من الوزارة.

وقامت الشرطة كذلك بمداهمة بيوت مسؤولين سابقين آخرين ومنهم الوزيرين عبد الرزاق ومحيي الدين خان، إضافة إلى مستشار شيخة حسينة للشؤون البرلمانية. غير أن الثلاثة لم يكونوا موجودين في بيوتهم ساعة المداهمة. وقالت تقارير إن خان, الذي كان يشغل وزارة التخطيط في وزارة شيخة حسينة واجد, ترك البلاد فور خسارة حزب رابطة عوامي الانتخابات التي جرت في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وأبلغ وزير الداخلية الجديد ألطاف حسين شودري رؤساء تحرير الصحف بأن مكتب مكافحة الفساد, وهو هيئة حكومية, قام بجمع وثائق تشير إلى تورط وزراء سابقين في قضايا الفساد. وقال شودري إن المكتب يعكف الآن على دراسة هذه الوثائق وسيقوم برفع دعاوى قضائية ضد المسؤولين السابقين. غير أن شودري، وهو قائد سابق لسلاح الجو, أصرعلى أن هذه العملية لا تنطوي على أبعاد سياسية.

وتعد هذه هي الخطوة الأولى التي تتخذ ضد الحكومة السابقة منذ فوز تحالف الإسلاميين والحزب الوطني البنغلاديشي الذي تقوده رئيسة الوزراء خالدة ضياء بثلثي مقاعد البرلمان بعد حملة انتخابية تركزت شعاراتها ضد الفساد والإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة