روسيا تنفي تسليم منظومة صواريخ لإيران   
الثلاثاء 1429/12/25 هـ - الموافق 23/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)
موسكو أكدت أنها زودت طهران بأسلحة دفاعية (رويترز-أرشيف)

نفت روسيا اليوم تزويد إيران بصواريخ أرض جو من طراز إس 300 المتطورة والبعيدة المدى.
 
وقالت الوكالة الروسية للتعاون العسكري في بيان إن "المعلومات التي أوردتها عدة صحف حول تزويد إيران بأنظمة صواريخ إس 300 مضادة للطائرات غير متطابقة مع  الواقع".
 
وكانت الوكالة الحكومية لتصدير الأسلحة الروسية ذكرت في وقت سابق أن الأسلحة التي تزود بها موسكو طهران "أسلحة دفاعية فقط"، وليست هجومية.
 
وأشارت الوكالة في بيان أوردته وكالة أسوشيتد برس إلى أن شحنة الأسلحة التي زودت بها إيران تضمنت صواريخ أرض جو، بدون أن تذكر إذا ما كانت تشمل صواريخ إس 300 المتطورة والبعيدة المدى.
 
وكانت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) قد ذكرت أمس أن طهران بدأت تسلم منظومة صواريخ الدفاع الجوي الروسية إس 300، وهو ما قالت إنه سيمكن إيران من صد أي هجوم جوي إسرائيلي أو أميركي محتمل على مواقعها النووية.
 
ونقلت الوكالة عن نائب رئيس لجنة الشؤون الأمنية والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) إسماعيل كوثري قوله إن تسلم هذه المنظومة الصاروخية سيعزز من قوة الدفاعات الجوية الإيرانية مشيرا إلى أن تزويد إيران بهذه المنظومة جاء بعد سنوات من المحادثات مع روسيا.
 
أسلحة دفاعية
ومن جهتها ذكرت الوكالة الحكومية لتصدير الأسلحة الروسية اليوم أن الأسلحة التي تزود بها موسكو طهران "أسلحة دفاعية فقط"، وليست هجومية.
 
وأشارت الوكالة في بيان أوردته وكالة أسوشيتد برس إلى أن شحنة الأسلحة التي زودت بها إيران تضمنت صواريخ أرض جو، بدون أن تذكر ما إذا كانت تشمل صواريخ إس 300 المتطورة والبعيدة المدى.
 
وبدورها سبق لوكالة الأنباء الروسية ريا نوفوستي أن نقلت عن مصدر غير محدد في 17 من الشهر الجاري إشارته إلى الشروع في تزويد إيران بتلك الصواريخ.
 
ويمكن لأكثر النماذج تطورا من نظام إس 300 أن يتعقب طائرة تبعد 120 كلم، وهذا النظام معروف في الغرب باسم "إس إي 20".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة