تقدم بمفاوضات الدوحة بشأن دارفور   
الخميس 1431/8/11 هـ - الموافق 22/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:41 (مكة المكرمة)، 11:41 (غرينتش)
وفد التفاوض السوداني متفائل بالتوصل إلى تسوية بشأن دارفور (الجزيرة-أرشيف)

وقّعت الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة اليوم في الدوحة ملحقا لاتفاقية وقف إطلاق النار في دارفور المبرمة بين الطرفيْن، بحضور الوساطة القطرية والدولية لإحلال السلام في الإقليم.
  
جاء ذلك أثناء اجتماع لجنة الاتفاقية وفض النزاعات المناط بها تقييم مسار المفاوضات الجارية في العاصمة القطرية بشأن حل أزمة دارفور.
 
ونفى وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية أحمد بن عبد الله آل محمود ما يتردد عن رفع أو تأجيل المفاوضات.

وأكد آل محمود "استمرار التفاوض على هيئة لجان واستمرار العمل مع مختلف أطراف القضية للاشتراك في الوثائق النهائية التي تتضمن اتفاقية الحل الشامل للنزاع في دارفور والتي يتوقع التوصل إليها قبل نهاية هذا العام عبر منبر سلام دارفور بالدوحة".

وأوضح أن هناك آليات للأمم المتحدة وآليات أخرى يتم التعاون بينها وان الملحق الذي جرى التوقيع عليه اليوم ينظم هذا الموضوع.

ووقع على ملحق وقف إطلاق النار عن الحكومة السودانية رئيس وفدها المفاوض الدكتور أمين حسن عمر وعن حركة التحرير والعدالة رئيسها الدكتور التيجانى سيسي.

وقال رئيس وفد التفاوض الحكومي إن هناك تقدما كبيرا تم تحقيقه في بعض لجان العمل فيما تبقى بعض الأمور التي تحتاج إلى مزيد من التشاور في بعض اللجان الأخرى.
 
وأبدى عمر تفاؤلا كبيرا بالتوصل إلى تسوية في نهاية المطاف، مبديا تفاؤلا كبيرا بالتوصل إلى تسوية "إذا سارت الأمور بهذه الروح".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة