مقتل طفلة وجرح أربعة بانفجار سيارة ملغومة في بلغاريا   
الأربعاء 1426/6/7 هـ - الموافق 13/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)
الجريمة المنظمة خلفت عشرات الضحايا في السنوات الأخيرة في بلغاريا (رويترز-أرشيف)
لقيت طفلة في الثانية من عمرها مصرعها وجرح أربعة أشخاص آخرون بينهم سائحان ألمانيان في انفجار سيارة ملغومة بمنتجع أوبزور السياحي على ساحل بلغاريا المطل على البحر الأسود.
 
ورجحت الشرطة البلغارية أن يكون سبب الانفجار عائدا إلى أنشطة للعصابات الإجرامية في هذه الدول الفقيرة من دول البلقان. 
 
وأشارت إلى أن السيارة المستهدفة تعود إلى رجل أعمال ومدير شركة أمن خاصة يدعى رالي بينكوف (36 عاما) الذي أصيب بجروح مع زوجته التي وصفت حالتها بالخطيرة، بينما فارقت ابنتهما الحياة جراء الانفجار.
 
وأوضحت الشرطة أن المصابين الآخرين هما طفلان ألمانيان كانا يلعبان بالجوار عندما وقع الانفجار.
 
ويعد الانفجار الثاني من نوعه خلال يومين، إذ انفجرت سيارة أمس الثلاثاء قرب العاصمة صوفيا مما أسفر عن جرح أربعة أشخاص. كما وقع انفجار ثالث في يونيو/ حزيران الماضي مما أدى إلى جرح ستة أشخاص في هجوم وصفته السلطات الأمنية بأنه كان يستهدف اغتيال أحد الشخصيات الإجرامية.
 
وحصدت أحداث العنف المتصلة بأنشطة إجرامية في بلغاريا في السنوات الأخيرة عشرات الضحايا. وقد انتقد الاتحاد الأوروبي -الذي تأمل بلغاريا الانضمام إليه بحلول عام 2007- مرارا السلطات البلغارية لعدم تمكنها من القضاء على الجريمة المنظمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة