المصداقية الأميركية جزء من الماضي   
الجمعة 1424/10/5 هـ - الموافق 28/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نشرت صحيفة واشنطن بوست مقالا لوزير الخارجية الأميركي الأسبق وارن كريستوفر انتقد فيه السياسة الخارجية لبلاده، ونقلت إندبندنت البريطانية تحذيرا وجهته الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية للحكومة الإسرائيلية بوقف عملياتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة اعتراضا على الإجراءات القاسية التي تعيق حركتها هناك.


واشنطن تصرفت بشكل أرعن حيث شنت حرباً استباقية دون أن تقدم دليلاً مقنعاً واحداً يدين العراق ويثبت ضلوعه في الإرهاب العالمي

وارن كريستوفر/ واشنطن بوست


انتقادات لبوش
في مقال له في صحيفة واشنطن بوست الأميركية, انتقد وزير الخارجية الأميركي الأسبق وارن كريستوفر إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش متهما إياها بإجراء تغييرات جذرية في السياسة الخارجية الأميركية لا يمكن إجراؤها عادة حتى مع تغيير الحزب الحاكم حسب النظام الأميركي.

وأشار كريستوفر إلى أن مصداقية الولايات المتحدة في العالم وصلت إلى درجة متدنية جداً لم تصلها منذ عقود خلت.

وتحدث كريستوفر في مقالته عن إلغاء الإدارة الحالية ثماني معاهدات واتفاقات دولية، وتعاملها باحتقار وتعال مع بعض رؤساء الدول مستشهداً بإحدى الحوادث التي حصلت مع الرئيس الكوري الجنوبي, إضافة إلى تهميشها عملية السلام في الشرق الأوسط.

وعن الحرب على العراق, اعتبر كريستوفر أن واشنطن تصرفت بشكل أرعن حيث شنت حربا استباقية دون أن تقدم دليلاً مقنعاً واحدا يدين العراق ويثبت ضلوعه في الإرهاب العالمي, فهي استندت إلى معلومات خاطئة مما تسبب في ابتعاد الحلفاء عن الولايات المتحدة وفقدانها لمصداقيتها وهيبتها.

واقترح كريستوفر أنه إذا تم انتخاب رئيس ديمقراطي جديد لأميركا فعليه أن يقوم بجولة واسعة لإعادة الود مع حلفاء واشنطن بما فيها أنقرة وسول وباريس وبرلين لتجديد الاحترام والصداقة, وأن يؤكد أن هذه الحرب الاستباقية لن تتكرر مرة أخرى.


الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية حذرت الحكومة الإسرائيلية بوقف عملياتها في الأراضي المحتلة اعتراضا على استمرار الإجراءات القاسية التي تعيق حركتها هناك

إندبندنت


تحذير لإسرائيل
قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الدولية الأخرى حذرت الحكومة الإسرائيلية من أنها ستقوم بوقف عملياتها في الضفة الغربية وقطاع غزة إذا لم يقم الجيش الإسرائيلي بالحد من إجراءاته القاسية التي تعيق حركة المنظمات الدولية في المناطق الفلسطينية.

وتشير الصحيفة إلى أن وكالات الإغاثة الدولية عبرت عن تذمرها الشديد من قيام الجنود الإسرائيليين بإطلاق النار صوب موظفيها على الرغم من التنسيق المسبق مع الجهات الإسرائيلية المعنية فيما يتعلق بتحركاتها، حيث أنهم يواجهون على الأرض سلوكيات مغايرة لم يتم الاتفاق عليها مع الجانب الإسرائيلي.

وفي ضوء ذلك فإن وكالات الإغاثة الدولية تفكر جديا الآن في تعليق أنشطتها الإنسانية في توفير الغذاء للشعب الفلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة