مرور 200 يوم على اعتقال صحفيي الجزيرة بمصر   
الأربعاء 20/9/1435 هـ - الموافق 16/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)

يدخل صحفيو الجزيرة المعتقلون في مصر اليوم الأربعاء يومهم الـ200 من الاعتقال دون أن تلوح في الأفق بارقة أمل تفيد بتراجع السلطات المصرية عن الأحكام الجائرة التي أصدرتها بحقهم.

ويذكر أن محكمة مصرية أصدرت يوم 24 يونيو/حزيران الماضي بحق الزميل باهر محمد حكما بالسجن عشر سنوات، وبسجن الزميلين بيتر غريستي ومحمد فهمي سبع سنوات حضوريا، في حين حكم بالسجن عشر سنوات غيابيا على الزملاء أنس عبد الوهاب وخليل علي خليل وعلاء بيومي ومحمد فوزي ودومينيك كين وسو تيرتن.

واعتبر عدد من المنظمات الدولية والحقوقية الحكم صادما ومثيرا للقلق على مستقبل الصحافة بمصر، كما نُظمت عدة وقفات احتجاجية وتضامنية في مكاتب شبكة الجزيرة ومؤسسات إعلامية أخرى في مختلف العواصم العالمية، ومن بينها واشنطن ولندن وبكين والخرطوم وإسلام آباد وصنعاء.

وطالب المشاركون في هذه الوقفات بالإفراج الفوري عن الصحفيين وعدم استهدافهم، ووصفوا حبس الصحفيين بالعار والخيانة، كما أكدوا أن الصحافة ليست جريمة تستوجب العقوبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة