سوريا ترحل مغربيين حاولا الانضمام إلى القاعدة بالعراق   
الثلاثاء 1426/12/17 هـ - الموافق 17/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:58 (مكة المكرمة)، 3:58 (غرينتش)
المغرب شهد محاكمات لإسلاميين متهمين بتفجيرات والتحضير لأخرى (الفرنسية-أرشيف)
نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر مقرب من أجهزة الأمن المغربية أن السلطات السورية طردت مغربيين كانا يقيمان بشكل غير قانوني واشتبه في سعيهما للانضمام إلى صفوف تنظيم القاعدة في العراق.
 
وأوضح المصدر أن الرجلين ويدعيان حسن مردود وأحمد سعيد لحسسني رحلا إلى مدينة الدار البيضاء الأسبوع الماضي وأنهما سيمثلان أمام قاضي التحقيق.
 
وقد نشرت صحيفة "ليبراسيون" الناطقة بالفرنسية والمقربة من الحكومة أمس خبر ترحيل المغربيين، موضحة أن طردهما جاء بعد اعترافات أدلى بها معتقلون في إسبانيا.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة الإسبانية اعتقلت يوم 10 يناير/كانون الثاني الجاري 21 إسلاميا تشتبه مدريد في قيامهم بتجنيد "مقاتلين" لحساب تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين بزعامة أبو مصعب الزرقاوي.
 
وأوضحت الصحيفة أن المغربيين ينتميان إلى الجماعة الإسلامية للمقاتلين المغاربة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة