موريتانيا تفرج عن مشتبه بعلاقته ببن لادن   
الجمعة 1422/7/25 هـ - الموافق 12/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت أنباء بأن السلطات في نواكشوط أفرجت عن أحد مواطنيها بعد أسبوعين من اعتقاله للاشتباه بعلاقته بأسامة بن لادن.

وقالت مصادر في الشرطة إن ولد صلاحي (31 عاما) الذي يعمل مهندس اتصالات قد احتجز في إجراء احترازي، وأضاف أنه أفرج عنه بعد استجوابه، دون أن يعطي أي توضيح للأسباب الموجبة لإطلاق سراحه.

وكان صلاحي قد أقام عدة أعوام في ألمانيا قبل الهجرة إلى كندا، واستدعي إلى التحقيق في يناير/ كانون الثاني 2000 للاشتباه بمشاركته في التخطيط لاعتداء كان يفترض تنفيذه في ديسمبر/ كانون الأول 1999 في الولايات المتحدة.

وقد أوقف في دكار وسلم إلى موريتانيا حيث احتجز قرابة شهر قبل أن يطلق سراحه من دون توجيه أي تهمة إليه. وأدان القضاء الأميركي هذا العام الجزائريين أحمد رسام ومختار هواري بالمشاركة في الإعداد للعملية ولم توجه أي تهمة لصلاحي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة