كوريا الشمالية تهدد اليابان باستئناف تجاربها الصاروخية   
السبت 1423/9/12 هـ - الموافق 16/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جونيشيرو كويزومي يصافح كيم جونغ إيل أثناء قمة في بيونغ يانغ (أرشيف)
صعدت كوريا الشمالية اليوم من تهديداتها باستئناف تجاربها الصاروخية واتهمت اليابان بالتراجع عن وعود قدمتها لبيونغ يانغ في اتفاق تم التوصل إليه الشهر الماضي.

وحصل رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي على تعهد من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ إيل بالامتناع عن إجراء المزيد من التجارب الصاروخية أثناء القمة التي ضمتهما يوم 17 سبتمبر/أيلول الماضي.

وفي الوقت الذي قدم فيه جونغ إيل اعتذارا على اختطاف عدد من اليابانيين قبل عقد من الزمن, تقدم رئيس الوزراء الياباني باعتذار مماثل عن الأعمال التي قامت بها بلاده في الفترة الاستعمارية التي استمرت منذ عام 1910 وحتى 1945.

ورغم الجهود التي بذلتها الدولتان لإعادة العلاقات إلى طبيعتها, إلا أن مسائل مثل البرنامج النووي الكوري وتداعيات مسألة المخطوفين تسببت في بقاء الخلافات. وطالبت اليابان بأن تسمح بيونغ يانغ بعودة أطفال خمسة من المخطوفين إلى بلدهم لبحث مستقبلهم. كما تطالب اليابان ببحث مصير ثمانية يابانيين آخرين خطفوا وتقول بيونغ يانغ إنها لا تعرف مصيرهم. ويشكل موضوع المخطوفين في اليابان مسألة عاطفية حساسة.

وتسببت تجربة أحد الصواريخ الكورية الشمالية الذي اخترق الأراضي اليابانية باتجاه جزيرة هونشو عام 1998 في توتر الوضع بالمنطقة، وهو الأمر الذي دعا بيونغ يانغ إلى التعهد بوقف تلك التجارب حتى عام 2003 على الأقل. غير أن كوريا الشمالية عادت بداية هذا الشهر للقول إنها بصدد مراجعة تعهداتها في حال لم تصل مباحثاتها مع اليابان إلى نتائج.

وقد اتفقت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية والاتحاد الأوروبي الخميس في نيويورك على التوقف عن تسليم النفط إلى كوريا الشمالية بسبب انتهاكها التزاما بعدم متابعة برنامجها للتسلح النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة