الديمقراطيون يفتتحون مؤتمرهم لترشيح كيري   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

إجراءات أمنية مشددة تصاحب انعقاد المؤتمر (الفرنسية)

افتتح الحزب الديمقراطي الأميركي مؤتمره القومي في بوسطن لاختيار جون كيري مرشحا رسميا لخوض سباق الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة.

وقد افتتح رئيس الحزب تيري ماكوليف المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام، ويشارك فيه حوالي خمسة آلاف مندوب و15 ألفا من أنصار الحزب.

وإلى جانب الملفات الاقتصادية الحساسة استحوذت الحرب على العراق على النصيب الأكثر من النقاش، حيث أظهر استطلاع للرأي أن نحو تسعين بالمائة من مندوبي الحزب الديمقراطي في الولايات الأميركية يعتقدون أن قرار جورج بوش شن الحرب على العراق لم يكن مبررا.

وقبيل افتتاح المؤتمر نظم أكثر من ألف شخص مسيرة جابت شوارع مدينة بوسطن احتجاجا على الوجود العسكري الأميركي في العراق. وقد رفع المشاركون في المسيرة شعارات تنتقد الحرب وتصفها بأنها حرب غير شرعية استندت إلى أكاذيب واستهدفت السيطرة على النفط العراقي.

هذا وقد فرضت أجهزة الأمن الأميركية إجراءات أمنية مشددة حول مقر انعقاد مؤتمر الحزب الديمقراطي.

وأثارت هذه الإجراءات غضب المتظاهرين الذين اعتبروها عائقا أمام وصولهم إلى مكان المؤتمر وحرية التعبير، معربين عن أملهم في أن يتخذ المرشح الديمقراطي للرئاسة جون كيري موقفا أكثر وضوحا ضد قرار شن الحرب على العراق.

في تلك الأثناء بدأ مكتب التحقيقات الاتحادي (FBI) التحقيق في تقارير غير مؤكدة تشير إلى أن جماعة محلية تخطط لمهاجمة عربات وسائل الإعلام بمتفجرات وعبوات حارقة خلال مؤتمر الحزب الديمقراطي.

وقال بيان لمكتب التحقيقات إنه مازال يحقق بدقة في المعلومات وسيصدر الإشعار اللازم في حال توفر أي معلومات إضافية موثوقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة