مراسلون بلا حدود تتهم سوريا بإسكات المعارضة   
الخميس 1422/6/25 هـ - الموافق 13/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعربت منظمة مراسلون بلا حدود عن قلقها من حملات اعتقال العديد من المعارضين في سوريا, واتهمت المنظمة السلطات السورية بتكميم أصوات المطالبين بإجراء إصلاحات ديمقراطية في البلاد.

وأشارت المنظمة في بيان إلى أن "اعتقال السلطات السورية للرموز السياسة وشخصيات المجتمع المدني مثل رياض الترك ومأمون الحمصي ورياض سيف وعارف دليلة أمر مثير للقلق الشديد".

وقال بيان المنظمة إن "السلطات عاقدة العزم على تكميم كل الأصوات التي تطالب بالإصلاحات والحريات سواء داخل البلاد أو خارجها". وذكر البيان أن "العديد من مراسلي وسائل الإعلام الأجنبية في دمشق يتعرضون منذ شهر لمضايقات من قبل السلطات" مشيرة إلى أن الصحفي عادل إسماعيل "محبوس منذ عام 1996 في سوريا".

وكان قد تم توقيف كل من حبيب عيسى وفواز تللو الأربعاء في دمشق حسب ما أفاد به أقاربهم. بيد أن السلطات السورية لم تؤكد هذه الاعتقالات التي ترفع عدد الشخصيات التي تم اعتقالها منذ حوالي شهر إلى عشرة معتقلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة