20 ألف مثقف سعودي يحتجون على الإساءة لطالب بأميركا   
الخميس 6/8/1427 هـ - الموافق 31/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:23 (مكة المكرمة)، 12:23 (غرينتش)
وقع أكثر من عشرين ألف مثقف وأكاديمي سعودي بيانا موجها للرئيس الأميركي جورج بوش للاحتجاج على المعاملة السيئة التي يلقاها طالب سعودي يدرس في الولايات المتحدة متهم بالإساءة لخادمة أسرته.
 
وجاء في البيان الاحتجاجي أن ما يتعرض له طالب البعثة السعودية حميدان التركي وعائلته تصرف غير لائق من جانب السلطات الحكومية الأميركية ويبعث على الاستنتاج بوجود نيات وتصرفات تقصد الإساءة للطلاب السعوديين.
 
وأضاف البيان إن "سجنه وسجن زوجته وتفريقهما عن أطفالهما الخمسة يؤكد وجود من يغرس ثقافة الكراهية والتمييز العنصري ضد العرب والمسلمين".
 
وكان حميدان بن علي التركي طالب الدكتوراه السعودي الموفد من قبل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية قد اعتقل للمرة الأولى وزوجته في نوفمبر/تشرين الثاني 2004 بتهمة مخالفة أنظمة الإقامة والهجرة وأطلق سراحهما بكفالة كما اعتقلت خادمتهما الإندونيسية لنفس السبب وتم استجوابها بخصوص تعامل العائلة معها والتحفظ عليها.
 
وفي الثاني من يونيو/حزيران 2005 تم اعتقال الزوجين مرة أخرى وتوجيه تهمة إساءة التعامل مع الخادمة واحتجازها في منزلهما واحتجاز أوراقها الثبوتية وتعرضها لتحرش جنسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة