نصر الله متفائل بشأن تبادل السجناء مع إسرائيل   
الجمعة 1424/9/14 هـ - الموافق 7/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نصر الله متفائل بالتوصل لاتفاق بشأن الأسرى مع إسرائيل (أرشيف)
أعرب الأمين العام لحزب الله الشيخ حسن نصر الله أمس الخميس عن "تفاؤله" بشأن قضية تبادل الأسرى بين الحزب وإسرائيل في انتظار القرار الذي سيصدر عن الحكومة الإسرائيلية يوم الأحد القادم.

وقال نصر الله في حديث عبر تلفزيون المنار "إننا نميل إلى التفاؤل" لأن "الأمر بدأ يأخذ منحى جديا" مشيرا إلى أن يوم الأحد المقبل سيحدد "بأي اتجاه تسير الأمور". وأضاف أن الوقت قد حان لحسم المفاوضات.

وتطرق نصر الله إلى الانقسامات داخل الحكومة الإسرائيلية حول موضوع التبادل, ورجح أن ينجح شارون "في إقناع وزرائه بالتوصل إلى نتيجة إيجابية" أو "يجد نفسه في صعوبة فهو يريد أن يحمل وزراءه المسؤولية بدل أن يتحملها هو وحده".

ودافع شارون عن مبدأ تبادل الأسرى أمام حكومته وقال إن "على الحكومة اتخاذ قرارات صعبة تحتم دفع ثمن مؤلم لكنه ضروري لإنقاذ حياة" إسرائيليين.

وقال في تصريحات نشرتها أمس صحيفة يديعوت أحرونوت "إنها مسألة حياة وموت، وعلى الوزراء أن يقرروا مصير إسرائيلي أؤيد شخصيا إنقاذه".

وأعلنت رئاسة مجلس الوزراء الإسرائيلي أن شارون سيطلب من حكومته الموافقة يوم الأحد على تبادل الأسرى مع حزب الله والذين يتم التفاوض في شأنهم عبر وساطة ألمانية.

ويحتجز حزب الله حاليا ثلاثة جنود إسرائيليين خطفوا في أكتوبر/ تشرين الأول 2000 كما يحتجز إسرائيليا آخر هو رجل الأعمال والكولونيل في الاحتياطي الإسرائيلي الحنان تتنباوم المتهم بالتجسس.

وفي المقابل تحتجز إسرائيل نحو 20 لبنانيا بينهم مسؤول حزب الله الشيخ عبد الكريم عبيد الذي خطف عام 1989 والمسؤول مصطفى الديراني الذي خطف من منزله في البقاع عام 1994 وذلك للحصول على معلومات عن الطيار الإسرائيلي رون أراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة