العلاقات الفرنسية الإسرائيلية.. دفعة جديدة   
السبت 1425/9/10 هـ - الموافق 23/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

اختلفت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم فأبدت لوفيغارو اهتماما خاصا بزيارة وزير الخارجية الفرنسي لإسرائيل والتي اعتبرتها خروجا عن مألوف العلاقات الفرنسية الإسرائيلية التي كانت بحاجة إلى عملية ترميم. أما صحيفة لوموند فقد جاءت من إيطاليا بأخبار الخلاف بين فرنسا وألمانيا على إنشاء مخيمات للاجئين بشمال أفريقيا لحماية الاتحاد الأوروبي من الهجرة السرية. ومن جهة أخرى حملت صحيفة ليبراسيون أخبار الحملة الأميركية من وراء المحيط.

تنشيط العلاقات الفرنسية الإسرائيلية
ذكرت صحيفة لوفيغارو اليوم أن وزير الخارجية الفرنسي صدم منذ لحظة قدومه إلى القدس بحقيقة ما عليه العلاقات الفرنسية الإسرائيلية، مشيرة إلى أنه بدأ زيارته بولوج موقع لم يزره فرنسي قبله وهو النصب التذكاري لتهجير اليهود الفرنسيين جنوبي القدس الذي يذكر بما سمته الصحيفة بمجزرة اليهود الفرنسيين التي مات فيها 80 ألف يهودي أثناء تهجير ألمانيا لهم في الحرب العالمية الثانية بمساعدة من الحكومة الفرنسية.

"
روزنباوم أدان إسهام فرنسا رسميا في تمويل فيلم مصري تم بثه حديثا يعرض زعماء اليهود الأوائل باعتبارهم نازيين
"
لوفيغارو
وذكرت الصحيفة أن الوزير استمع إلى رئيس جمعية يونيفام وممثل اليهود الفرنسيين ليون روزنباوم الذي عبر عن امتعاض كثير من الإسرائيليين مما سماه سياسة فرنسا الموالية للعرب عموما، مطالبا الدبلوماسية الفرنسية والصحافة  والنخب بمزيد من الوفاء للقيم العالمية عندما يقدمون آراءهم.

وأشارت لوفيغارو إلى أن روزنباوم أدان إسهام فرنسا رسميا في تمويل فيلم مصري تم بثه حديثا وهو فيلم يعرض زعماء اليهود الأوائل باعتبارهم نازيين.

وجاء دفاع الوزير بتأكيد عزم السلطات الفرنسية على محاربة معاداة السامية بكل الطرق سواءً كانت القمع أو التربية، مذكرا أن فرنسا وإسرائيل ستعملان اليد في اليد من أجل الدفاع عن القيم الديمقراطية.

وفي إشارة إلى المجازر النازية في فرنسا قالت الصحيفة إن الوزير أبدى أسفه لما تم في الماضي، متعهدا بأن لا يتكرر مثل ذلك في المستقبل.

ولفتت الصحيفة النظر إلى أن هذه الزيارة ذات خصوصية وتميز، إذ إنها المرة الأولى التي يزور فيها وزير خارجية فرنسي إسرائيل في إطار العلاقات بين البلدين فقط، دون أن تكون الزيارة في إطار أشمل ودون أن يزور فيها القيادات الفلسطينية.

وذكرت الصحيفة أن الوزير الفرنسي سيستقبله رئيس الوزراء الإسرائيلي في سابقة ذات دلالة على أهمية هذه الزيارة، رغم أن نفس الوزير كان قد التقى ياسر عرفات برام الله منذ أقل من شهرين في وقت كان قد أعلن فيه مساعد شارون أن إسرائيل لا ترغب في قيام دولة فلسطينية في ذلك الوقت.

مخيمات للاجئين بشمال أفريقيا
ذكرت صحيفة لوموند أن اجتماع دول أوروبا الخمس (ألمانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا) لم يؤد إلى اتفاق على حل لإيقاف الهجرة إلى أوروبا.

وأوضحت الصحيفة أن فكرة إقامة مخيمات للاجئين في شمال أفريقيا لحماية أوروبا مما تسميه الهجرة غير الشرعية التي ابتكرتها لندن وراقت لبرلين وتبنتها روما فيما بعد، تلقى معارضة قوية من باريس ومدريد معللة بأن تلك المخيمات التي يراد لها أن تكون نقاط تجمع طالبي اللجوء ومكان تقديم طلباتهم، ستكون بداية لتكوين مافيا وتشجيعا للهجرة بدل إيقافها.

"
حل مشكلة الهجرة السرية إلى أوروبا لا يمكن أن يكون في دول المعبر وإنما في دول المنطلق حيث يجب على الاتحاد الأوروبي أن يساهم في إنشاء بنى تساعد على تثبيت المهاجرين في بلدانهم
"
دومينيك دوفيلبان/
لوموند
وتقول الصحيفة إن الاجتماع الخماسي في فلورنسا بإيطاليا الذي يجمع وزراء داخلية البلدان المذكورة لم يصل إلى نتيجة، إلا أن هنالك تنازلات من كلا الجانبين الألماني والفرنسي بدعوى الأول أن هذه المراكز لن تكون مخيمات للاجئين وإنما مراكز للمساعدة وتقديم المعلومات، وبقبول الثاني بفرضية إنشاء مراكز للتوجيه وتقديم المعلومات.

وأوضحت أن وزير الداخلية الفرنسي دومينيك دوفيلبان بين أن حل هذه المشكلة لا يمكن أن يكون في دول المعبر وإنما في دول المنطلق حيث يجب على الاتحاد الأوروبي أن يساهم في إنشاء بنى تساعد على تثبيت المهاجرين في بلدانهم.

ومن جهة أخرى أشارت الصحيفة إلى أن اللجنة الأوروبية غير الممثلة في هذا اللقاء تحاول هي الأخرى إيجاد حل لهذه المشكلة يجمع بين الرأيين، وذلك بمحاربة الأسباب العميقة للهجرة. ولكنها في نفس الوقت ترى ضرورة إيجاد مراكز لإيواء اللاجئين الذين يتم اكتشافهم قبل الدخول إلى حدود الاتحاد.

واللجنة مستعدة للمساهمة في تمويل المشاريع النموذجية التي تمت بمبادرة من المفوضية العليا للاجئين لدعم مراكز استقبال اللاجئين في دول شمال أفريقيا الخمس.

دعم صحفي لكيري
تحت عنوان "كيري بطل الصحافة الأميركية" ذكرت ليبراسيون أن المرشح الديمقراطي للانتخابات الأميركية جون كيري نال أمس الأحد تأييد أكثر من 40 صحيفة يومية، في حين لم ينل المرشح الجمهوري الرئيس جورج بوش سوى تأييد 20 صحيفة.

"
نيويورك تايمز الشهيرة الجادة جاءت في مقدمة الداعمين لكيري ما أدى إلى تقاطر الصحف على دعمه
"
ليبراسيون
وأشارت إلى أن صحيفة نيويورك تايمز الشهيرة الجادة جاءت في مقدمة الداعمين لكيري، ما أدى إلى تقاطر الصحف على دعمه قبل أسبوعين من يوم الاقتراع.

وقالت الصحيفة إن نيويورك تايمز هاجمت في افتتاحية لها مطولة سياسات الرئيس بوش التي وصفتها بأنها كارثية، مشيدة في نفس الوقت بأفكار كيري التي وصفتها بالمستنيرة وأنها تناسب رئيس حكومة عظيمة.

وأضافت أن نيويورك تايمز ذهبت في تعداد أخطاء بوش متنقلة من حرب العراق إلى تخفيض الضرائب عن الأغنياء إلى عدم احترام الحريات العامة، داعية في الختام إلى خروج بوش من البيت الأبيض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة