مسلحون يفجرون أنبوبا للغاز شرقي باكستان   
السبت 18/12/1425 هـ - الموافق 29/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:36 (مكة المكرمة)، 12:36 (غرينتش)
يطالب سكان بلوشستان بمنح الحكم الذاتي للإقليم وبزيادة نصيبه من عائدات بيع الغاز
(الفرنسية-أرشيف) 
فجر مهاجمون مجهولون الليلة الماضية خط أنابيب للغاز الطبيعي شرقي باكستان حسبما أورده مسؤولون باكستانيون.

وأوضح متحدث باسم شركة سوي نورذرن غاز التي تقوم بتوزيع الغاز وسط وشمالي باكستان أنه تم تفجير أنبوب غاز قطره 18 بوصة قرب مدينة لاهور شرقي البلاد مما أدى لقطع الإمدادات عن العديد من المدن.  
 
وأشار إلى أنه تم إصلاح الأنبوب تقريبا وأن الغاز سيتم توزيعه بعد فترة قصيرة حيث انقطع عدة ساعات عن مدن لاهور عاصمة إقليم البنجاب وتشانجا ومانجا وباتوكي وكاسور ومانجا ماندي.
 
كما حمل المتحدث الناشطين القوميين في بلوشستان مسؤولية تفجير الأنبوب حيث يطالب القوميون بمنح الحكم الذاتي للإقليم وبزيادة نصيبه من عائدات بيع الغاز.
 
ويأتي تفجير أنبوب الغاز بعد يوم واحد من إعلان السلطات في مدينة سوي جنوبي غربي باكستان عزمها نقل السكان المقيمين قرب منشآت الغاز الطبيعي الرئيسية في البلاد إلى مواقع تبعد عنها 15 كلم بعد أسابيع من الاضطرابات والهجمات الصاروخية على تلك المنشآت.
 
ويعتقد أن من أسباب الاضطرابات جريمة اغتصاب جماعي لطبيبة محلية في نزل مملوك لشركة بي.بي.إل النفطية الحكومية في وقت سابق من الشهر الجاري.
 
كما يتكرر استهداف منشآت الغاز في باكستان غير أن الهجمات في الآونة الأخيرة ازدادت بشكل غير معتاد حيث يعد هذا الهجوم الثاني من نوعه خلال أقل من شهر.
 
وكانت الإمدادات من حقل الغاز الرئيسي في جنوب غرب إقليم بلوشستان قد علقت لأكثر من أسبوع بعد هجوم دامٍ الشهر الحالي شنه رجال قبائل من الإقليم أسفر عن مقتل أكثر من 15 شخصا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة