السفير المصري الجديد يصل إلى إسرائيل   
الخميس 7/2/1426 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:26 (مكة المكرمة)، 10:26 (غرينتش)

وصل السفير المصري محمد عاصم إبراهيم إلى تل أبيب لاستلام مهمات منصبه الجديد بعد أن ظل فارغا أكثر من أربع سنوات بسبب انتفاضة الأقصى.

وشغل محمد عاصم (59 عاما) منصب سفير بلاده في السودان وقبل ذلك في كينيا وأثيوبيا, كما عمل في جهاز المخابرات المصري.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن "السفير المصري في إسرائيل وصل اليوم وسيقدم مثل نظيره الاردني, أوراق اعتماده الاثنين إلى الرئيس الإسرائيلي موشي كاتساف".

ويعرف السفير الجديد بأنه مقرب من الرئيس المصري حسني مبارك وساعد على إعادة العلاقات مع السودان عقب محاولة اغتيال مبارك.

وقد تدرج محمد عاصم في العمل الدبلوماسي المصري وعمل في بعثات دبلوماسية عدة في الخارج. كما شارك في مفاوضات السلام بين إسرائيل ومصر التي بدأت بعد زيارة الرئيس المصري أنور السادات إلى القدس عام 1977 وانتهت باتفاقية كامب دفيد.

وكانت علاقة مصر والأردن مع إسرائيل شهدت فتورا بسبب الانتفاضة الفلسطينية عام 2000, واحتجت كل منهما بسحب سفيرها بسبب الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

ولكن مصر والأردن قررتا في قمة شرم الشيخ التي ضمت السلطة الفلسطينية وإسرائيل في 8 فبراير/شباط عزمهما إعادة سفيريهما إلى تل أبيب. وقد عاد السفير الأردني إلى تل أبيب في الشهر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة