إيران تنفي مزاعم إخفاء منشأة نووية وتتعهد بالتعاون   
الثلاثاء 1424/8/19 هـ - الموافق 14/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيران تنفي إخفاء منشأة نووية عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية (أرشيف-الفرنسية)
نفى مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي بشكل قاطع اليوم الثلاثاء مزاعم عن إخفاء إيران موقعا نوويا عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤكدا أنه لا أساس لهذه المزاعم من الصحة.

جاء ذلك ردا على ادعاءات أطلقها أمس فيروز مهوي عضو المجلس الوطني للمقاومة في إيران وهو جماعة معارضة في المنفى بأن طهران تخفي منشأة نووية أخرى عن مفتشي الأمم المتحدة.

وقال مهوي إن الموقع يقع على بعد 15 كلم شرقي أصفان ويحمل اسم مركز أبحاث وإنتاج الوقود، وإنه بني لإجراء اختبارات لتخصيب اليورانيوم بطريقة الطرد المركزي.

وعلى الصعيد نفسه أكد الرئيس الإيراني محمد خاتمي أمس الاثنين استعداد إيران الكامل للتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بما في ذلك توقيع البرتوكول الإضافي لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية، ولكنه طالب بأن تؤخذ في الاعتبار "الظروف العامة لاحترام كرامتنا وأمننا القومي ومصالحنا الوطنية".

وندد خاتمي بما أسماه الطابع السياسي لإنذار الوكالة الدولية التي أمهلت إيران حتى نهاية الشهر الجاري للكشف عن كامل برامجها النووية.

يذكر أنه تبقى أسبوعان فقط على انتهاء المهلة التي حددتها الوكالة لطهران للكشف عن برامجها النووية بشكل كامل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة