مجلس الشيوخ الأميركي يقر معاهدتين لمكافحة الإرهاب   
الخميس 1422/9/21 هـ - الموافق 6/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من المناقشات داخل مجلس الشيوخ (أرشيف)
صدق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على معاهدتين دوليتين تهدفان إلى دعم قوانين مكافحة ما يسمى بالإرهاب في جميع أنحاء العالم. وتقضي المعاهدتان بتجريم أعمال التفجير الإرهابية ومحاكمة هذه الحالات أو تسليم مرتكبيها إلى دولة ذات اختصاص للمحاكمة.

وتقضي المعاهدة الدولية لمنع "التفجيرات الإرهابية" التي وقعت عليها 58 دولة بمحاكمة الأفراد الذين يفجرون شحنات ناسفة في أماكن عامة. وتجرم المعاهدة الدولية لمنع "تمويل الإرهاب" التي وقعت عليها 125 دولة جمع أو تقديم أموال لدعم "الإرهاب". وتنص المعاهدة على "تحديد هوية ومصادرة أو تجميد الأموال المخصصة للأنشطة الإرهابية".

وقال السيناتور الديمقراطي جوزيف بيدن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن المعاهدتين تقدمان أسلحة إضافية في الحملة الأميركية لمكافحة ما أسماه الإرهاب. وقال بيدن إن المعاهدتين تضعان معايير دولية تتوقع واشنطن من الدول الأخرى أن تتبناها وتنفذها.

وأضاف النائب الأميركي أن المعاهدة الدولية لمنع تمويل ما يسمى الإرهاب سيصبح لها أهمية خاصة في مواصلة الجهود الأميركية لوقف الإمدادات المالية لشبكات "الإرهاب الدولي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة