الكآبة تزيد خطر الإصابة بالشلل الرعاشي   
الخميس 1423/4/9 هـ - الموافق 20/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثبت في بحث جديد أجراه العلماء في هولندا أن الأشخاص الذين يعانون من حالات كآبة أكثر يكونون عرضة للإصابة بمرض الشلل الرعاشي, أو ما يعرف بداء الباركنسون.

وأظهرت تحليلات السجلات الطبية لنحو 1300 مريض بالكآبة و67 ألف آخرين لا يعانون من هذه المشكلة, أن المصابين بالكآبة أكثر تعرضا للشلل الرعاشي بحوالي ثلاث مرات, مما يدل على وجود علاقة قوية بين المرضين.

وأعرب الباحثون في التقرير، الذي نشرته مجلة (علوم الأعصاب), عن اعتقادهم بأن سبب هذه العلاقة يرجع إلى المستويات المنخفضة من مادة "سيروتونين" الدماغية المسؤولة عن الكآبة في مرضى الباركنسون, مشيرين إلى أن بعض مرضى الكآبة قد يحملون عامل خطر بيولوجي, حتى وإن لم يظهروا أي أعراض لإصابتهم بالباركنسون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة