جلسة طارئة لمجلس الأمن بشأن الأحداث باليمن   
الثلاثاء 1436/3/30 هـ - الموافق 20/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 8:55 (مكة المكرمة)، 5:55 (غرينتش)

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة طارئة مغلقة حول تطورات الأوضاع المتلاحقة في اليمن. وذكرت مصادر في الأمم المتحدة أن مبعوث الأمين العام الخاص إلى اليمن جمال بن عمر سيطلع أعضاء المجلس على الوضع الحالي في البلاد.

وشهدت العاصمة صنعاء أمس مواجهات دامية بين الحراسة الرئاسية ومسلحي جماعة الحوثي في محيط القصر الرئاسي أسفرت -بحسب مصادر طبية- عن تسعة قتلى وثمانين جريحا على الأقل، كما تحاصِر ما تسمى اللجان الشعبية التابعة للحوثيين القصرَ الجمهوري الذي يقيم فيه رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح.

وقد وجهت الحكومة اليمنية دعوة إلى القوى السياسية الموقعة على اتفاق السلم والشراكة إلى لقاء عاجل اليوم برئاسة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

عقوبات سابقة
وكان مجلس الأمن قد فرض في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 عقوبات على الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح واثنين من قيادات الحوثيين بدعوى تهديدهم سلام اليمن واستقراره وعرقلتهم العملية السياسية الجارية فيه.

video

وفي سياق متصل، عبرت مجموعة سفراء الدول العشر الراعية للعملية السياسية في البلاد عن قلقها البالغ من المواجهات بين الحوثيين وقوات الحماية الرئاسية.

وقالت المجموعة إنها ترفض استخدام العنف من قبل من وصفهم البيان بالساعين لقلب الانتقال السياسي من أجل مصالحهم الخاصة. وطالب السفراء جماعة الحوثي بإطلاق سراح مدير مكتب الرئيس اليمني أحمد عوض بن مبارك الذي اختطفه الحوثيون قبل بضعة أيام.

دعم هادي
وأكد البيان دعم الرئيس هادي بشكل كامل باعتباره الرئيس المكلفَ شرعيا، وكذلك دعم الدول العشر لرئيس الوزراء وللحكومة.

ورحبت مجموعة السفراء -وتضم سفراء دول مجلس التعاون الخليجي (إلا قطر) والولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا- بتشكيل اللجنة الرئاسية الساعية لإنهاء التوتر في مأرب والجوف، وقالت إنها تستمر في متابعة الأحداث في مأرب وتعز بقلق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة