السعودية: أحكام القصاص نفذت داخل السجون   
السبت 23/3/1437 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)
قال المتحدث باسم وزارة الداخلية بـ السعودية اللواء منصور التركي إن جميع أحكام القصاص التي نفذت اليوم السبت بحق 47 مدانا تمت داخل السجون، ولم يتم تصويرها وفق الإجراءات النظامية.

وأضاف التركي، خلال مؤتمر صحفي اليوم، أن هناك قضايا إرهاب ما زالت منظورة أمام القضاء، مشيرا إلى أن أربع عمليات إعدام تمت رميا بالرصاص، بينما تم تنفيذ باقي الأحكام بالسيف، مشيرا إلى أن تنفيذ أحكام الإعدام تم في جميع مناطق المملكة ما عدا جازان.

وأكد أنه لا يتم تصنيف المتهمين وفق التنظيمات التي ينتمون إليها ولكن طبقا للجرائم التي ارتكبوها، وقال إن الأحكام القضائية يتم تنفيذها بعد انتهاء كل الإجراءات القانونية للتقاضي.

من جانبه، قال المتحدث باسم وزارة العدل منصور القفاري الذي شارك بالمؤتمر الصحفي إن أحكام القصاص صدرت عن محكمة متخصصة، ولا يتم الفصل في الحكم إلا بعد استنفاد كل درجات التقاضي، مشيرا إلى التزام الوزارة بتوكيل محام لمن لم يستطع أن يوكل من يدافع عنه.

وأضاف المتحدث أن المحكمة الابتدائية قضت بإعدام 55 متهما، بينما نقضت محكمة الاستئناف أربعة أحكام بالإعدام، مشيرا إلى أن 179 متهما تنظر المحكمة المختصة في قضاياهم.

قضاء مستقل
وكانت وزارة الداخلية قد نفذت حكم الإعدام في 47 شخصا بينهم مصري الجنسية وآخر تشادي.

وأدين الـ47 باعتناق المنهج التكفيري والقيام بعدد من التفجيرات التي أدت إلى قتل مجموعة كبيرة من السعوديين والأجانب، وإثارة الفتن والإخلال بالنظام العام.

وفي السياق ذاته، أكدت هيئة كبار العلماء اليوم السبت أن "تنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بحق من ثبتت عليهم شرعا الجرائم المنسوبة إليهم هو إنفاذ لما قررته الشريعة، وتحقيق لمقصد من مقاصدها العظيمة".

وقالت تلك الهيئة السعودية في بيانها الصادر اليوم أن "القضاة مستقلون ولا سلطان عليهم في قضائهم لغير أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية، وليس لأحد التدخل في القضاء".  

كما أكد مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ أن تنفيذ الأحكام الشرعية فيها "رحمة للعباد ومصلحة لهم، وكف للشر عنهم ومنع الفوضى في صفوفهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة