مخاوف تونسية من تدفق اللاجئين   
الأربعاء 1432/3/21 هـ - الموافق 23/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)
تونسي مغادرا معبر راس جدير الحدودي باتجاه الأراضي التونسية (الفرنسية)

أعرب الهلال الأحمر التونسي عن مخاوف من "مخاطر كارثية" قد يسببها التدفق الكبير عبر البر للاجئين من ليبيا إلى تونس، بينما واصلت بلدان عديدة إجلاء رعاياها جوا أو بحرا من البلاد التي دخلت في فوضى عارمة بسبب الاحتجاجات المطالبة بإسقاط النظام.

وقال المسؤول في الهلال الأحمر لمنطقة بن قردان على الحدود بين تونس وليبيا هادي نادري إن "7500 تونسي وليبي هربوا من ليبيا واجتازوا الحدود بين البلدين في راس جدير الاثنين والثلاثاء، وهم مستمرون في التدفق".

وأضاف المسؤول "بعد خطاب القذافي أمس، ثمة خطر كارثي" بحصول هجرة كثيفة. وقال "ننتظر وصول آلاف اللاجئين الليبيين الذين سيدخلون تونس، نتوقع الأسوأ".

من جهته قال مراسل الجزيرة في راس جدير لطفي حاجي إن الممر الحدودي في هذه البلدة يشهد حركة كبيرة وإن الجيش التونسي يقيم مستشفى متنقلا لاستقبال العائدين من ليبيا.

كما قال إن أعدادا كبيرة من التونسيين ما زالت عالقة بمطار طرابلس وإن ثماني طائرات تونسية ستتحرك من تونس بهدف إجلاء أكبر عدد ممكن منهم. كما أشار إلى أن وفدا صينيا تعذر عليه السفر جوا من ليبيا سيصل إلى فنادق في تونس قريبا.

وعلى الجانب الحدودي الشرقي مع مصر، يتدفق المصريون بالآلاف إلى نقطة السلوم الحدودية بين البلدين، بينما عزز الجيش المصري وجوده على الحدود واستعان بعدد من الحافلات الصغيرة لنقل الوافدين إلى ديارهم.

الآلاف حزموا أمتعتهم هربا من ليبيا (الفرنسية)
موجة إجلاء
من ناحيته أعلن الاتحاد الأوروبي استعداده إجلاء نحو عشرة آلاف من رعاياه المتبقين في ليبيا عبر البحر.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنه من المقرر أن تصل طائرة مستأجرة إلى العاصمة الليبية طرابلس اليوم لنقل البريطانيين الذين تقطعت بهم السبل في ليبيا.

كما بدأت الحكومة الروسية إجلاء رعاياها من ليبيا. وقال مراسل الجزيرة نت في موسكو الطيب الزين إن أول طائرة روسية وعلى متنها 118 مواطناً روسياً هبطت صباح اليوم في مطار دوموديدوفو الدولي بضواحي موسكو.

وكانت أربع طائرات نقل تابعة لوزارة الطوارئ الروسية وصلت إلى مطار طرابلس مساء أمس في مهمة إجلاء تشمل نحو 560 مواطنا روسيا من ليبيا معظمهم من العاملين في السفارة وبعثات الشركات الروسية.

وفي السياق نفسه من المنتظر أن يغادر مواطنون من روسيا البيضاء، في رحلة خاصة على متن طائرة روسية، مطار طرابلس الغرب باتجاه موسكو، وفق مسؤولة في خارجية روسيا البيضاء.

إجلاء أميركيين
وقالت وزارة الخارجية الأميركية بدورها إنها بدأت إعداد الأميركيين في طرابلس لإجلائهم إلى مالطا على متن عبارة مستأجرة.
 
وتقدر الحكومة الأميركية بأن بضعة آلاف من الأميركيين يقيمون في ليبيا ومعظمهم يحمل الجنسيتين الأميركية والليبية، ونحو ستمائة يحملون جوازات سفر أميركية فقط.
 
كما تستعد بلدان في آسيا إلى وضع عمليات وصفت بالعملاقة لإجلاء نحو مائة ألف عامل من ليبيا التي تشير أرقام رسمية إلى أن ستين ألف بنغالي وثلاثين ألف فلبيني و23 ألف تايلندي و18 ألف هندي مسجلون كعمال متعاقدين في البلاد.
 
وأعلن الزعيم الليبي معمر القذافي مساء الثلاثاء أنه أعطى أوامره إلى الجيش للقضاء على التمرد الذي يواجهه في الداخل، داعيا أنصاره "إلى تطهير ليبيا شبرا شبرا"، وأكد أنه لن يتنحى وسيقاتل حتى "آخر قطرة دم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة