واشنطن وبولندا توقعان اتفاق نصب الدفاع الصاروخي   
الجمعة 13/8/1429 هـ - الموافق 15/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)
كبير المفاوضين الأميركيين جون ريد وقع الاتفاقية عن الجانب الأميركي (رويترز-أرشيف)

وقعت بولندا والولايات المتحدة في العاصمة وارسو مساء الخميس اتفاقا يتعلق بنصب عناصر من درع  صاروخي أميركي في بولندا بعد مباحثات طويلة.
 
وبهذا التوقيع تكون واشنطن قد أكملت تجهيز الأسس الدبلوماسية والقانونية لنشر الدرع الصاروخي بأوروبا الشرقية، بعد أن وقعت الشهر الماضي اتفاقا لإقامة رادار متطور بجمهورية التشيك يتصل بالمنظومة الصاروخية المعدة.
 
وقال مراسل لرويترز حضر المراسم إن أندريه كريمر نائب وزير الخارجية البولندي وكبير المفاوضين الأميركيين جون رود وقعا على الاتفاق.
 
ولم يتضح على الفور مضامين الاتفاق، ولكن مسؤولا بولنديا رفيع المستوى ذكر قبل التوقيع أن الولايات المتحدة أبدت اهتماما جديا بمطالب بلاده.
 
واستبق وزير الدفاع البولندي بوغدان كليش التوقيع بالقول لمحطة تلفزيونية الأربعاء إن مباحثات الخميس مع الجانب الأميركي قد تكون الأخيرة.
 
وأشار كليش إلى أن واشنطن أبدت الأيام الماضية ليونة كبيرة، وباتت أكثر استعدادا للموافقة على الشرطين اللذين وضعتهما وارسو مقابل استضافة الدرع الصاروخي الأميركي.
 
وكان وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي أوضح في تصريح إعلامي الأربعاء بعد لقائه جون رود مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون نزع السلاح، أن واشنطن ووارسو باتتا متقاربتين في المواقف.
 
تقارير
وفي السياق أشارت مصادر إعلامية إلى أن واشنطن أصبحت مستعدة لتزويد بولندا ببطارية صواريخ من طراز باتريوت وبيعها خمسا أخرى بأسعار مخفضة، بيد أن وزير الخارجية البولندي رفض تأكيد أو نفي هذه التقارير.

وعلى نفس المنوال، قال الرئيس البولندي ليخ كاشينسكي -وهو من أنصار نشر أجزاء من الدرع الصاروخي في بلاده- في تصريح له الأربعاء إن "هذه المسألة في غاية الأهمية بالنسبة لبولندا وستبلغ خاتمتها السعيدة".
 
وجاء هذا التصريح بعد ساعات من تصريح لرئيس الوزراء تاسك الذي أعرب هو الآخر عن تفاؤله بنتيجة المفاوضات، لافتا إلى أن الأحداث الطارئة بالقوقاز تؤكد بما لا يقبل الجدل أن الضمانات الأمنية تحتل أولوية بالغة الأهمية.
 
يُذكر أن المفاوضات البولندية الأميركية بخصوص الدرع الصاروخي -التي بدأت قبل 15 شهرا- واجهت العديد من العثرات بسبب مطالب بولندا الأمنية على خلفية معارضة روسيا نشر الدرع الصاروخي وتهديدها باستهداف هذه المنظومة عسكريا باعتباره يمس أمنها القومي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة