ليبيا تدفع الجزء الأول من تعويضات المرقص الألماني   
الثلاثاء 1425/8/20 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
غيرهارد شرودر ومعمر القذافي 
دفعت ليبيا الجزء الأول من التعويضات لضحايا الهجوم على نادي لابيل الليلي في ألمانيا عام 1986.
 
وقال المحامي الألماني أولريش فون يانسن الذي يترافع عن أحد ضحايا الهجوم إن الأمين العام لمؤسسة القذافي صالح عبد السلام أكد أنه تم تحويل 15 مليون دولار الثلاثاء من مصرف ليبي ليودع في حساب الضحايا في الأيام المقبلة.
 
وكان من المفترض أن يدفع الجزء الأول من المبلغ قبل التاسع من سبتمبر/أيلول حسب اتفاق التعويضات النهائي لأسر الضحايا في برلين البالغ عددهم 168 معظمهم من الألمان. وقد وقع الاتفاق في طرابلس في الثالث من سبتمبر وينص على دفع تعويضات بقيمة 35 مليون دولار.
 
وقال فون يانسن إن مؤسسة القذافي الخيرية التي يترأسها سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي المكلفة بتسوية الخلافات الناجمة عن الهجمات المنسوبة إلى ليبيا, أكدت أنها تجاوزت بصعوبة عقبات بيروقراطية مهمة وواجهت مشكلات تقنية غير متوقعة من البنك المركزي, مبررا بذلك تأخر تحويل المبلغ. ويتوقع أن يتم دفع الحصتين الباقيتين في الأول من ديسمبر/كانون الأول المقبل والأول من مارس/آذار العام المقبل.
 
وأدى الانفجار الذي وقع في الخامس من أبريل/نيسان 1986 في المرقص الذي يتردد عليه جنود أميركيون إلى سقوط ثلاثة قتلى هم جنديان أميركيان ومواطنة تركية و260 جريحا, أصيب بعضهم بإعاقات دائمة.
 
وفي وقت سابق ذكر المتحدث باسم الحكومة الألمانية بيلا أندا في مؤتمر صحفي أن المستشار الألماني غيرهارد شرودر يعتزم زيارة طرابلس لأول مرة، رغم أن الزيارة التي تقرر إجراؤها في 15 سبتمبر/أيلول لم تعلن رسميا بعد. وقال إن على ليبيا احترام واجباتها المالية لكي لا يعيق شيء الزيارة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة